تكرار تجربة تخليق أجنة بشرية بدون استنساخ   
الثلاثاء 1424/10/23 هـ - الموافق 16/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الباحثون توصلوا لاستنساخ جنين بشري باستخدام بويضة بشرية من دون حيوانات منوية (أرشيف)
قال باحثون كانوا عرضوا علنا من قبل نتائج تجربة لاستنساخ جنين بشري إنهم كرروا التجربة بنجاح مع جنين حتى وصل عدد خلاياه إلى 16 خلية، كما أنتجوا خلايا من بويضة بدون استنساخ.

وأوضح الباحثون الذين يتبعون لشركة تكنولوجيا الخلايا المتقدمة في وورسيستر بولاية ماساتشوستس، أنهم توصلوا بنجاح مرة أخرى إلى إيجاد أجنة باستخدام ما يسمى التوالد البكري أو العذري وذلك باستخدام خلية بويضة بشرية فقط بدون حيوانات منوية وبدون استنساخ.

وتقول الشركة إن هذه التجارب ليست طفرة علمية جديدة فحسب بل هي تطور طبيعي لجهودها من أجل إنتاج خلايا منشأ جينية بشرية لاستخدامها في العلاج الطبي.

ويأمل العلماء أن إنتاح تلك الخلايا بكميات كبيرة يسمح باستخدامها على نطاق واسع في عمليات زرع الأنسجة في جراحات القلب أو لعلاج داء السكري باستبدال خلايا البنكرياس الميتة.

ويثير معارضون احتجاجات أخلاقية قائلين إن تكنولوجيا الاستنساخ التي تستخدم في التوصل إلى خلايا منشأ جينية يمكن أن تعمل على تخليق كائن بشري حي.

وترفض الحكومة الأميركية تمويل أبحاث خلايا المنشأ الجينية خارج مجالات محدودة فيما قام الكونغرس وبعض أعضاء الأمم المتحدة بمحاولات فاشلة عديدة لحظر ما يعرف بعمليات الاستنساخ للأغراض العلاجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة