اليسار الفرنسي يجد مرشحه للرئاسة   
الثلاثاء 1432/11/21 هـ - الموافق 18/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:50 (مكة المكرمة)، 13:50 (غرينتش)

زعيم الاشتراكيين الذي سينافس ساركوزي (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن الاشتراكيين الفرنسيين نجحوا أخيرا في اختيار مرشحهم للعودة إلى الإليزيه بعد 17 عاما.

وقالت الصحيفة إن اختيار فرانسوا هولاند (57 عاما) -الملقب بـ"مسيو نورمال" أو "السيد عادي"- يعني نجاح الاشتراكيين في تعيين منافس للرئيس المحاصر نيكولا ساركوزي.

ونقلت الصحيفة عن هولاند قوله إنه يدرك جسامة المهمة وسعيه لتوحيد اليسار الفرنسي لإعادته إلى الحكم بعد نحو 17 عاما. وأضاف "أريد إحياء الحلم الفرنسي".

وأوضحت الصحيفة أن الرئيس ساركوزي يعاني من انخفاض شعبيته حسب آخر استطلاعات الرأي، حيث لم تتجاوز 30% فقط من المستطلعين، فيما انتقد أداءه 63%.

ويفسر المحللون الارتفاع الطفيف في شعبية ساركوزي إلى دوره في إسقاط القذافي.

ونقلت الصحيفة عن مارتين أوبري (61 عاما) قولها بعد هزيمتها أمام هولاند في التنافس على رئاسة الحزب الاشتراكي "فرانسوا هولاند هو مرشحنا وهو الآن يمثل حلم الاشتراكيين واليسار".

وحتى مايو/أيار الماضي، عشية فضيحة دومينيك ستراوس كان، لم يكن أحد يتوقع وصول أوبري أو هولاند إلى التنافس على قمة الحزب الاشتراكي.

وقالت الصحيفة إن هولاند المعروف أيضا باسم "الرجل الهادئ" لم يكن يُنظر إليه على أنه متسابق رئاسي داخل الحزب.

وأضافت أنه رغم عودة ستراوس كان من نيويورك بعد تبرئته، فإن سمعته السياسية في الحضيض، وهو ما مهد الطريق لمترشحين آخرين للتسابق على رئاسة الحزب الاشتراكي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة