كوريا الجنوبية تمنح بطاقة التأهل لأميركا بإقصائها البرتغال   
الجمعة 1423/4/4 هـ - الموافق 14/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
البرتغالي سيرغيو كونسيساو وصدمة الهزيمة وعدم التأهل لايخفيان

تأهل المنتخب الكوري الجنوبي للدور الثاني من بطولة كأس العالم لأول مرة في تاريخه وفي نفس الوقت أقصى المنتخب البرتغالي عندما تغلب عليه بنتيجة 1-صفر وفي نفس الوقت منح بطاقة التأهل إلى الولايات المتحدة رغم أنها خسرت أمام بولندا 1-3.

وجرت المباراة الأولى في مدينة إينشون الكورية في الجولة الثالثة الحاسمة من مباريات المجموعة الرابعة. وسجل بارك جي سونغ هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 70.

حلم الكوريين تحقق برؤية منتخبهم في الدور الثاني

وبهذا الفوز حققت كوريا الجنوبية حلما طالما راودها في مشاركاتها الخمس السابقة في النهائيات والتي اعتادت الخروج منها من الدور الأول, لترفع رصيدها إلى سبع نقاط في صدارة المجموعة الرابعة لتلتقي مع إيطاليا في الدور الثاني الثلاثاء المقبل في دايجيون.

وحذت كوريا الجنوبية حذو شريكتها في الاستضافة اليابان ولحقت بها إلى الدور
الثاني, وأصبحا الممثلين الوحيدين للقارة الآسيوية في الدور الثاني.

خيبة أمل للبرتغال

البرتغالي لويس فيغو حزين لخروج فريقه من الدور التمهيدي للبطولة
من جهته دفع المنتخب البرتغالي ثمن خسارته المفاجئة أمام الولايات المتحدة 1-3 في أولى مبارياته ولم ينجح بقيادة لويس فيغو في الفوز أو حتى التعادل لضمان بلوغ الدور الثاني رغم هزيمة الولايات المتحدة أمام بولندا بنتيجة 1-3 ، كما تأثر المنتخب البرتغالي بطرد لاعبين اثنين من صفوفه هما المهاجم جواو بينتو في الدقيقة 27 لتلقيه بطاقة حمراء مباشرة لمخاشنته بارك جي سونغ من الخلف, والمدافع بيتو في الدقيقة 66 لتلقيه الإنذار الثاني بعد الأول في الدقيقة 22
وبات المنتخب البرتغالي ثالث المرشحين لإحراز اللقب الذي يخرج من البطولة من الدور الأول بعد فرنسا حاملة اللقب والأرجنتين.

حماس كوري وطرد بيتو
الحكم أنخيل سانشيز يطرد مدافع البرتغال بيتو
ومنذ البداية اندفع لاعبو المنتخب الكوري الجنوبي نحو مرمى البرتغال لكن ضغطها انحصر وسط الملعب دون خطورة على الحارس فيتور بايا, فيما حاولت البرتغال امتصاص حماس الكوريين من خلال تهدئة اللعب والاعتماد على الهجمات المرتدة.

وقام الكوريون بتسديدتين نحو المرمى، الأولى في الدقيقة الثالثة من لي يونغ بيو من مسافة 35 مترا فوق المرمى , والثانية في الدقيقة العشرين
عبر يوو سانغ تشول من مسافة 25 مترا بمحاذاة القائم الأيسر.وفي الدقيقة 27 قام الحكم الأرجنتيني أنخيل سانشيز بطرد المهاجم جواو بينتو.

وتمكن الكوريون من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 31 بواسطة سيول كي هيون إثر ركلة ركنية ولكن الحكم ألغاه بداعي أن زميله تشوي جين تشول ارتكب خطأ ضد الحارس بايا لينتهي الشوط الأول بدون أهداف.

البرتغال بتسعة لاعبين
البرتغالي فرناندو كوتو يشتبك مع الحكم بعد طرده لزميله جواو بينتو
ومع بداية الشوط الثاني واصل لاعبو كوريا الجنوبية هجومهم وكاد كل من هيون وتشول أن يفتتح التسجيل بضربتين رأسيتين في الدقيقتين 47 و51 .


وفي الدقيقة 69 تلقت البرتغال ضربة موجعة ثانية بطرد بينتو إثر تلقيه الإنذار الثاني, ليتأزم وضع المنتخب البرتغالي ويضطر المدرب أنطونيو أوليفيرا إلى إخراج باوليتا وإشراك لاعب الوسط جورج أندرادي لتعزيز خط الدفاع تفاديا لتلقي هدف يخرجه من الدور الأول .

هدف كوري
و تمكن الكوريون من تتويج جهودهم فتمكنوا من التسجيل في الدقيقة 70 عبر بارك جي سونغ إثر تلقيه تمريرة عرضية من لي يونغ بيو استقبلها بصدره
ورفعها بذكاء فوق سيرجيو كونسيساو وسددها بين ساقي بايا فعانقت الشباك.

الكوري الجنوبي بارك جي سانغ يحتفل بالتسجيل

وتأزم موقف البرتغاليين الذين بحثوا عن هدف التعأدل الذي يضمن لهم التأهل، فأشرك المدرب البرتغالي أوليفيرا مدافع ليفربول الإنجليزي أبيل إجزافييه للمرة الأولى في المونديال في الدقيقة 72 لإيقاف الضعف في الدفاع البرتغالي, لكن ذلك لم يوقف خطورة الهجمات الكورية المرتدة التي كادت أن تسجل أربعة أهداف على الأقل ولكن الحارس البرتغالي بابا كان لها بالمرصاد.

ربع الساعة الأخير
البرتغالي سيرغيو كونسيساو حزين لخروجه من الدور التمهيدي للبطولة
واندفعت البرتغال بحثا عن التعادل, وكاد فيغو يحققه في الدقيقة 75 من ركلة حرة مباشرة من 18 مترا مرت الكرة بمحاذاة القائم الأيمن للحارس.

ولعب أوليفيرا ورقته الأخيرة عندما أشرك نونو غوميز مكان بوتيت في الدقيقة 77, وبرغم ذلك استمر الضغط الكوري وكاد بارك يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 80 بالطريقة ذاتها التي سجل بها الأول لكن الدفاع تدخل في توقيت مناسب .

وأهدر نونو غوميز فرصة ذهبية لإدراك التعادل في الدقيقة 84 عندما تهيأت الكرة أمامه وهو منفرد إثر ضربة رأسية من كوتو فسددها ضعيفة بين يدي الحارس، وحرم القائم الأيمن كونسيساو من هدف التعادل في الدقيقة 89 عندما رد تسديدته الطائرة, ولم يكن الحظ بجانب كونسيساو عندما توغل داخل المنطقة وأطلق كرة صاروخية أبعدها الحارس بيديه قبل أن يشتتها الدفاع ويعلن الحكم نهاية المباراة.

قالوا بعد المباراة
أنطونيو أوليفيرا
أنطونيو أوليفيرا (مدرب البرتغال):
"نحن حزينون جدا لكنها كرة القدم. لعبنا بصفوف ناقصة لمدة ساعة وهذا أمر صعب، أود أن أوجه الشكر إلى اللاعبين الذين قاتلوا طيلة الدقائق التسعين. لقد أعطوا كل ما عندهم وحتى ما لم يكن عندهم. إقصاؤنا مفاجأة مثل إقصاء فرنسا والأرجنتين لكنها ليست نهاية العالم".

هيدينك (مدرب كوريا الجنوبية):
مدرب كوريا الجنوبية غوس هيدينك يهنئ اللاعب بارك جي سانغ
"إني فخور باللاعبين وبمساهمتي في هذا التأهل التاريخي وبنجاحي في مساعدة الكوريين وتقديم هذه السعادة إلى الشعب الكوري. إنه نجاح كبير لكرة القدم الكورية. إني فخور بموقف اللاعبين الذين بحثوا عن تسجيل الهدف ولم يرغبوا في الحسابات لتفادي مواجهة إيطاليا. مواجهتنا للأخيرة في الدور الثاني قضية أخرى, سنرى غدا".
وأضاف: "عندي أشياء جاهزة لمواجهة إيطاليا, لكن سنتحدث غدا. من الممكن خلال هذه المباراة أن يقوم المنتخب الصغير (كوريا) بالهجوم في الوقت الذي سيدافع فيه المنتخب الكبير (إيطاليا). إني سعيد باحترام اللاعبين لخطتي التكتيكية, لقد كانت نقطة ضعفهم سابقا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة