قيادي بقاعدة اليمن يسلم نفسه   
الاثنين 1431/6/24 هـ - الموافق 7/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:47 (مكة المكرمة)، 17:47 (غرينتش)

الضياني كان ضمن اللائحة الحمراء اليمنية لأبرز المطلوبين (الفرنسية)

قالت السلطات اليمنية إن القيادي في تنظيم القاعدة حمزة علي صالح الضياني سلم نفسه للأجهزة الأمنية، في ثاني حادثة من نوعها في يومين.

وفقا لبيان من اللجنة الأمنية العليا فإن الضياني سلم نفسه للسلطات في محافظة مأرب شمال شرق العاصمة صنعاء.

ونقل الموقع الإلكتروني لوزارة الدفاع اليمنية عن محافظ مأرب ناجي بن علي الزايدي القول إن "المطلوب سلم نفسه بعد تضييق الخناق على عناصر القاعدة بالمنطقة"، وتوقع استسلام آخرين من عناصر القاعدة خلال أيام.

ويأتي استسلام الضياني بعد يوم من استسلام القيادي في التنظيم غالب الزايدي ضمن حملة تعقب لعناصر وقيادات التنظيم بمحافظة مأرب.

وكان الضياني معتقلا لدى جهاز الأمن السياسي قرابة عامين، قبل أن يفر في فبراير/شباط 2006 -ضمن 23 من عناصر القاعدة- من سجن للاستخبارات عبر حفر نفق تحت السجن.

ووجهت للضياني اتهامات بالتخطيط لهجوم انتحاري بسيارة مفخخة عام 2007 استهدف قافلة سياحية، وهو ما أسفر عن مقتل ثمانية سياح إسبانيين ويمنيين اثنين، إضافة إلى جرح خمسة إسبانيين وأربعة يمنيين.

كما اتهمت الداخلية اليمنية الضياني بشن هجوم فاشل على السفارة الأميركية في صنعاء أواخر مارس/آذار 2008 أدى إلى مقتل شرطي وفتاة وإصابة 12 طالبة في مدرسة 17 يوليو للبنات المجاورة لمبنى السفارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة