اغتيال قاض عراقي ببغداد وقتل جندي أميركي بنينوى   
الاثنين 1429/1/7 هـ - الموافق 14/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:14 (مكة المكرمة)، 19:14 (غرينتش)
أعمال العنف استمرت رغم الخطة الأمنية (رويترز-أرشيف)

لقي قاض في محكمة الاستئناف عضو بالمجلس الأعلى للقضاء في العراق مصرعه مع سائقه في هجوم شنه مسلحون في منطقة المنصور غرب بغداد.
 
وصرح وكيل وزارة العدل بوشو إبراهيم بأن القاضي عامر جودت، وهو نائب، قتل وسائقه في هجوم مسلح في الكرخ غربي دجلة.
 
وأوضح وكيل الوزارة أن القاضي قتل أثناء توجهه إلى مقر عمله. من جهته ذكر مسؤول أمني في مركز شرطة المنصور أن مسلحين يستقلون سيارة أطلقوا النار على النائب لدى مروره في حي  المنصور (غرب بغداد) صباح اليوم الاثنين.
 
وقال المسؤول الأمني إن القاضي قتل على الفور، في حين أصيب سائقه بجروح بالغة لكنه فارق الحياة أثناء نقله إلى المستشفى.
 
وفي السياق أعلن الجيش الأميركي أمس مقتل أحد جنوده وجرح أربعة آخرين عندما انفجرت مركبتهم أمس جراء قنبلة زرعت على الطريق أثناء قيامهم بعمليات بمحافظة نينوى شمالي العراق، حسب ما أفاد الجيش الأميركي اليوم.
 
وبمقتل الجندي تكون حصيلة قتلى الجيش الأميركي في العراق منذ غزو هذا البلد في مارس/آذار 2003 ارتفعت إلى 3923 قتيلا بينهم 19 جنديا لقوا مصرعهم منذ الأول من شهر يناير/كانون الثاني الحالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة