واشنطن قلقة من تعاون الصين مع السعودية وباكستان   
الاثنين 25/12/1424 هـ - الموافق 16/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

واشنطن تنوي حث الصين على مزيد من التعاون في مجال الأسلحة (رويترز)
قال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة تعتقد أن الصين ما زالت تتعاون مع السعودية بشأن الصواريخ ومع باكستان فيما يتعلق بالتكنولوجيا النووية والصواريخ رغم وعود بكين بالحد من انتشار الأسلحة.

وأضاف المسؤولون أن هذه القضية ستكون بين القضايا التي ستتم مناقشتها خلال اجتماع يعقد في بكين هذا الأسبوع مع مسؤولين أميركيين بمن فيهم جون بولتون وكيل وزارة الخارجية لشؤون التسلح. وسيطلب الأخير من بكين المزيد من التعاون.

وزاد التركيز على مسألة انتشار الأسلحة النووية بعدما اعترف أبو البرنامج النووي الباكستاني عبد القدير خان ببيع أسرار نووية لليبيا وإيران وكوريا الشمالية.

وقالت صحيفة واشنطن بوست أمس الأحد إن الوثائق النووية التي قدمتها ليبيا إلى السلطات الأميركية نهاية العام الماضي تثبت ضلوع الصين في البرنامج النووي الباكستاني خلال الثمانينيات من القرن الماضي.

ويقول مسؤولون أميركيون إن الرياض فاوضت بكين منتصف الثمانينيات سرا لشراء ما بين 50 و60 صاروخا صينيا من طراز CSS-2 الذي يبلغ مداه أربعة آلاف كيلومتر بمبلغ ثلاثة مليارات دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة