مقتل خمسة جنود أميركيين غرب بغداد   
الأربعاء 1425/2/10 هـ - الموافق 31/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مدرعة أميركية تحترق بعد تعرضها لهجوم صاروخي في الموصل (أرشيف-رويترز)

أعلن متحدث عسكري أميركي أن خمسة جنود أميركيين قتلوا في انفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم في محافظة الأنبار غرب بغداد. ولم يذكر المتحدث تفاصيل أخرى.

وتعد هذه الحصيلة الأكبر من نوعها في صفوف قوات الاحتلال الأميركية منذ أسابيع. وكان جندي أميركي قتل وأصيب آخر أمس في هجوم استهدف قافلة أميركية في الرمادي غرب بغداد.

في غضون ذلك قال شهود عيان إن مهاجمين أطلقوا النار على سيارتين في الفلوجة غرب بغداد ثم أحرقوهما مما أصاب عددا من الركاب بحروق. وأوضح الشهود أن المهاجمين جروا جثة خارج إحدى السيارتين "ورفعوا أيديهم بعلامة النصر".

وأشار الشهود إلى أن السيارتين من العربات ذات الدفع الرباعي على غرار تلك التي يستخدمها أفراد سلطات الاحتلال في العراق.

في غضون ذلك نجا محافظ ديالَى من محاولة اغتيال عندما انفجرت سيارة مفخخة بمحاذاة موكبه في مدينة بعقوبة شمال شرق العاصمة العراقية. ولم يكن محافظ ديالى في سيارته لحظة الانفجار الذي أسفر عن إصابة 12 عراقيا بجروح وإحداث أضرار في عدد من المباني والسيارات.

وفي بغداد أفاد مراسل الجزيرة أنه سمع دوي انفجاريين في الضاحية الجنوبية من العاصمة العراقية. وأضاف المراسل أن حركة طيران كثيفة جابت سماء المنطقة التي وقع فيها الانفجاران. ولم ترد تفاصيل أخرى عن وقوع إصابات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة