تفاؤل إسرائيلي بالحصول على المعونات الأميركية   
الأربعاء 1423/11/6 هـ - الموافق 8/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول إسرائيلي إن الولايات المتحدة لم تضع حتى الآن أي شروط في المفاوضات الجارية, للنظر في طلب إسرائيل الحصول على معونة أميركية بعدة مليارات من الدولارات.

ونقلت صحيفة غلوبز الاقتصادية اليومية عن المدير العام لوزارة المالية الإسرائيلية أوهاد ماراني قوله "لا أعلم بأي مطالب أميركية كشرط لمنح ضمانات القروض لإسرائيل". لكنه لم يستبعد أن يطرح المسؤولون الأميركيون أي شروط في الاجتماعات اللاحقة.

وكان وفد رسمي إسرائيلي قد توجه إلى واشنطن السبت الماضي للطلب من الإدارة الأميركية الموافقة على تزويدها بمعونة قيمتها 12 مليار دولار, لتعزيز اقتصادها الذي يعاني واحدة من أسوأ الأزمات في تاريخ إسرائيل.

ورجح دوف فايسغلاس مدير مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي ورئيس الوفد بالمفاوضات أن تكون الموافقة على ضمانات القروض الأميركية أسرع من المعتاد, بفضل تفهم الإدارة لأزمة إسرائيل الاقتصادية بسبب الانتفاضة. ونسبت الصحيفة إلى مصادر في واشنطن قولها إنه لن يكون هناك رد رسمي من الإدارة الأميركية على طلب المعونة قبل أبريل/نيسان المقبل.

ويسعى الوفد الإسرائيلي للحصول على أربعة مليارات دولار في صورة معونات ستخصص لنفقات عسكرية وأمنية مباشرة، وثمانية مليارات دولار في صيغة ضمانات قروض لمساعدة إسرائيل على مواجهة الركود الاقتصادي الذي مضى عليه عامان، بعد أن أدت الانتفاضة الفلسطينية والتراجع الاقتصادي العالمي إلى تزايد معدلات البطالة وتراجع الاستثمارات في إسرائيل.

وتتلقى تل أبيب بالفعل أكبر قدر من المعونة الخارجية الأميركية السنوية, إذ تحصل على معونات سنوية تزيد على ثلاثة مليارات دولار في صورة مساعدات عسكرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة