محكمة تنزانية تؤجل تسليم متهم رواندي إلى بلده   
الاثنين 1422/9/11 هـ - الموافق 26/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ضحايا الحرب في رواندا (أرشيف)
أعلن في العاصمة التنزانية دار السلام اليوم عن تأجيل البت في قضية تسليم أحد المتهمين الروانديين بقتل رئيس وزراء رواندا وعدد من العاملين في مهمة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة عام 1994, لفترة أسبوعين بسبب عدم تواجد شهود الدفاع في المحكمة.

وقال محامي المتهم برنارد نوتوياهاغا إن زميله في هيئة الدفاع موجود في بلجيكا للاتصال بثلاثة من الشهود المحتملين وترتيب قدومهم إلى دار السلام.

ووجهت إلى نوتوياهاغا تهمة قتل رئيس وزراء رواندا أغاثي ولنغيامانا وعشرة من العاملين في مهمة حفظ السلام في كيغالي في السابع من أبريل/ نيسان 1994. وأدى مقتل ولنغيامانا إلى اندلاع مذابح استمرت 100 يوم في رواندا راح ضحيتها ما بين 500 و800 ألف من التوتسي والمعتدلين من الهوتو.

وكانت محكمة جرائم الحرب في رواندا قد أطلقت سراح نوتوياهاغا في مارس/ آذار عام 1999 غير أن السلطات التنزانية أعادت اعتقاله بتهم تعود إلى الهجرة غير المشروعة. وتسلمت تنزانيا طلبات تسليم المتهم من كل من رواندا وبلجيكا، غير أن تنزانيا رفضت الطلب البلجيكي بسبب أن الاتفاقات الثنائية بين البلدين لا تجيز تسليم المشتبه به إلا إلى دول وقعت فيها الجرائم التي يشتبه بقيامه بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة