توجيه التهم لثلاثة في فضيحة برنامج النفط العراقي   
الخميس 1426/3/6 هـ - الموافق 14/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:57 (مكة المكرمة)، 17:57 (غرينتش)
شركة كوتكنا كانت أبرز المتهمين وخضعت للاستجواب عدة مرات (الفرنسية)
وجه مكتب مدعي مانهاتن العام في نيويورك التهمة رسميا إلى ثلاثة أشخاص، في قضية التحقيق بشأن فضيحة برنامج النفط مقابل الغذاء الذي كانت الأمم المتحدة تديره في العراق.
 
وقال المكتب في بيان رسمي إنه تم توجيه التهمة رسميا إلى رجل أعمال أميركي من تكساس ومواطن بريطاني وآخر بلغاري بالتآمر "لدفع رشى بملايين الدولارات إلى حكومة الرئيس العراقي السابق صدام حسين من أجل المشاركة ببيع النفط العراقي في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء.
 
كما وجهت التهمة رسميا إلى مواطن من كوريا الجنوبية، بالتآمر بهدف القيام بدور وكيل للحكومة العراقية بالولايات المتحدة في إطار هذا البرنامج.
 
وقد برأ التقرير الخاص بنتائج التحقيق نهاية الشهر الماضي الأمين العام للأمم المتحدة من مزاعم بالفساد في البرنامج الأممي، غير أنها اعتبرته مخطئا فيما يخص إجراء تحقيق في تعيين ابنه موظفا بشركة كوتنكا التي تعاقدت معها المنظمة الدولية للتحقق من السلع الواردة للعراق.
 
وقالت اللجنة إن أنان لم يتخذ ما يكفي من التدابير الاحترازية لضمان عدم وجود تنازع مصالح بين نشاطات ابنه كوجو، وبرنامج النفط مقابل الغذاء في العراق. لكنها برأته من تهمة إساءة استخدام نفوذه.
 
يذكر أن الأمم المتحدة طبقت برنامج النفط مقابل الغذاء ما بين عامي 1996 و2003، تخفيفا لمعاناة الشعب العراقي الناتجة عن الحظر الدولي المفروض على هذا البلد.
 
وكان البرنامج يتيح للعراق بيع النفط تحت إشراف الأمم المتحدة لشراء مواد أساسية، وهو اليوم في قلب فضيحة فساد كبرى أدت الى فتح تحقيقات عدة من ضمنها تحقيق داخلي في المنظمة الدولية. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة