الاتحاد الأوروبي يستأنف حواره مع كوبا   
الاثنين 1422/6/1 هـ - الموافق 20/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لويس ميشيل
يتوجه وزير الخارجية البلجيكي لويس ميشيل الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي إلى كوبا الأربعاء المقبل بهدف دفع العلاقات الدبلوماسية بين دول الاتحاد وهافانا، كما تهدف زيارته لإنهاء حالة الجمود التي اعترت العلاقات الأوروبية الكوبية منذ العام الماضي.

وفترت العلاقات بين الاتحاد وكوبا العام الماضي بعد أن ساند عدد من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي قرارا ينتقد سجل هافانا في مجال حقوق الإنسان صدر عن اللجنة الدولية لحقوق الإنسان ومقرها جنيف.

واحتجاجا على ذلك ألغت هافانا زيارات كان مخططا أن يقوم بها بعض مسؤولي الاتحاد الأوروبي لكوبا.

وقال المتحدث باسم الخارجية البلجيكية ميشيل مالهيرب إن هذه المهمة استكشافية لمعرفة ما إذا كان هناك إمكانية لعودة الحوار مع كوبا أم لا.

ويرافق وزير الخارجية البلجيكي في هذه الرحلة التي تستمر ثلاثة أيام الوزير الإسباني المسؤول عن شؤون أميركا اللاتينية أنغل كورتيس.

ومن المقرر أن يلتقي ميشيل بوزير الخارجية الكوبي فليب بيريز روكي، ونائب الرئيس الكوبي. وتتضمن الموضوعات مناقشة قضايا حقوق الإنسان، ورغبة كوبا لأن تكون طرفا في اتفاق تجاري للاتحاد الأوروبي بديل عن اتفاق لومي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة