أردوغان: من الخطأ تحميل السعودية مسؤولية حادثة منى   
الجمعة 1436/12/11 هـ - الموافق 25/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:37 (مكة المكرمة)، 16:37 (غرينتش)

اعتبر رئيس تركيا رجب طيب أردوغان أنه ليس من الصواب الإصرار على إظهار المملكة العربية السعودية بمظهر المذنب، وتحميلها المسؤولية عن حادثة التدافع في مشعر منى بـ منطقة المشاعر والتي راح ضحيتها المئات من الحجيج.

وقال في تصريحات صحفية في إسطنبول اليوم الجمعة -تعليقا على حادثة التدافع- إن الواقع عكس ذلك، مشيرا أنه لاحظ عن كثب، خلال أدائه الحج والعمرة، التنظيم والاهتمام الذي تبديه السلطات السعودية في تنظيم موسم الحج.

وأعرب أردوغان عن ثقته في أن السلطات السعودية ستتخذ قرارات صارمة بعد حادث تدافع منى، مشابهة للقرارات التي اتخذتها بعد حادث سقوط الرافعة في الحرم، مشيرا إلى وجود معلومات أولية عن وفاة 14 حاجا تركيا، في حادث التدافع.

وبخصوص الاقتراحات المتعلقة بتغيير طريقة تنظيم الحج، بحيث لا تقتصر على السعودية وحدها، قال أردوغان "التفكير بشكل عاطفي أمر خاطئ" مؤكدا أن السلطات السعودية تعمل بشكل دائم على تطوير البنية التحتية وجميع الاستعدادات المتعلقة بالحج.

وكان الرئيس التركي وجه أمس الخميس رسالة تعزية إلى جميع المسلمين عقب حادث التدافع، وقال "نترحّم على إخواننا الذين انتقلوا إلى الرفيق الأعلى، في موسم الحج الحالي، بمن فيهم أولئك الذين قضوا في حادث سقوط الرافعة في الكعبة" المشرفة.

وأضاف أن هذه الكارثة المؤلمة، التي وقعت في أول أيام عيد الأضحى المبارك عقب حادثة الكعبة، "سببت حزنًا شديدًا للعالم الإسلامي بأسره".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة