تحذيرات من تباطؤ المساعدات لمتضرري تسونامي   
الخميس 1425/11/26 هـ - الموافق 6/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:44 (مكة المكرمة)، 10:44 (غرينتش)
تباطؤ المساعدات قد يفتك بالمزيد من الآسيويين (الفرنسية)

مع اقتراب المؤتمر الذي سيعقد في العاصمة الإندونيسية جاكرتا لمساعدة متضرري موجات المد البحري التي ضربت دول جنوبي وجنوبي شرقي آسيا تزايدت التحذيرات من أن تباطؤ المساعدات قد يزيد من حصيلة ضحايا تسونامي.
 
وفيما قدرت منظمة الصحة العالمية عدد الجرحى الذين سقطوا نتيجة المد البحري بنحو نصف مليون شخص إضافة إلى حصيلة القتلى التي اقتربت من 150 ألفا، فقد أعربت عن تخوفها من حصول كارثة صحية ما لم يتم تأمين مياه الشرب والإسعافات بسرعة.
 
كما حذر منسق جهود الإغاثة التابعة للمنظمة يان إيغلاند من وفاة عشرات الآلاف من المشردين في الساحل الغربي لجزيرة سومطرة الإندونيسية قبل وصول مساعدات كافية إلى الدول المنكوبة.
 
من جهتها دعت منظمة "أوكسفام" الإنسانية الدولية إلى عدم تكرار أخطاء الماضي في مجال المساعدات الإنسانية عندما لم يتمكن المانحون من تقديم مساعدة بالسرعة الكافية خلال أزمات إنسانية سابقة في أفغانستان وليبيريا وغيرها.
 
ومع ترحيب مديرة المنظمة باربرة ستوكينغ في رسالة موجهة إلى الدول المشاركة في مؤتمر جاكرتا بالمساعدات الموعودة, فقد أوصت بالعمل على ترجمة الوعود إلى واقع, مذكرة بأن الأمم المتحدة تلقت وعودا بـ 32.6 مليون دولار بعد الزلزال الذي ضرب مدينة بم الايرانية. إلا أنه لم يتم فعلا تقديم سوى 17.7 مليونا فقط.

باول أكد التزام بلاده بأداء ما وعدت به من مساعدات (رويترز)
مساعدات

وفي الوقت الذي تتواصل فيه عمليات الإغاثة الميدانية في الدول المتضررة، قام وزير الخارجية الأميركي المستقيل كولن باول بزيارة تايلند حيث تفقد عمليات الإغاثة في جزيرة فوكيت المنكوبة، ووعد بالتعاون مع تايلند على وضع أنظمة إنذار لتفادي تكرار الكارثة وأكد التزام واشنطن بتقديم المساعدة المالية التي وعدت بها.
 
كما وصل وزير خارجية أستراليا ألكسندر داونر إلى جاكرتا الثلاثاء لتقييم عمليات الإغاثة المشتركة التي تقدمها حكومته بالتعاون مع الحكومة الإندونيسية للمتضررين وعلى الأخص في إقليم آتشه.
 
وفي خطوة لافتة أعلن مصدر حكومي ألماني أن الحكومة ستقدم نصف مليار يورو (668 مليون دولار) للدول المتضررة بعد أن كانت وعدت بمساعدة طارئة بقيمة عشرين مليون يورو.
 
وفي حال المصادقة عليه اليوم الأربعاء فسيكون المبلغ الأكبر الذي تقدمه دولة حتى الآن للدول المتضررة من الكارثة متقدمة بذلك على اليابان التي تعهدت بتقديم (500 مليون دولار) وأستراليا (385 مليون دولار) ثم الولايات المتحدة (350 مليون دولار) والمملكة المتحدة (96 مليون دولار) وكندا (66 مليون دولار).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة