الفيفا يمتدح خطوات قطر لاستضافة المونديال   
الجمعة 1433/4/9 هـ - الموافق 2/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 6:38 (مكة المكرمة)، 3:38 (غرينتش)

اختتم أمس الخميس في الدوحة أول اجتماع عمل بين وفد من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) برئاسة مسؤول لجنة المسابقات مصطفى فهمي واللجنة العليا القطرية لمونديال 2022 برئاسة أمينها العام حسن الذوادي.

وناقش الجانبان عددا من القضايا المتعلقة بتنظيم مونديال 2022 في قطر، خصوصا أمور التسويق والنقل التلفزيوني وغيرها، وأوضح فهمي بعد انتهاء المحادثات أنها أول زيارة لوفد من الفيفا إلى قطر منذ تلك التي قام بها وفد المفتشين قبل إعلان نتائج التصويت في زيوريخ.

وقال إن وفد الفيفا يسجل إعجابه بالرؤية الشاملة التي وضعتها قطر، والخطوات الأولى التي قطعتها بكل ثقة منذ اختيارها لاستضافة الحدث العالمي، والتزام اللجنة العليا لمونديال 2022 والجهات المعنية الأخرى بالتحضير لنسخة مميزة ورائعة من كأس العالم.

وأضاف "نتطلع إلى الاستمرار في تكملة ما كنا قد بدأناه خلال الأيام القليلة الماضية، لتصبح هذه المشاريع خطوات واثقة في الطريق نحو استضافة أول نهائيات في منطقة الشرق الأوسط".

من جانبه، أعرب الذوادي عن سعادته بانعقاد أول اجتماعات عمل في الدوحة مع مسؤولي الفيفا، مؤكدا أنه لا يوجد أي شك في أن المناقشات والعروض التي تمت هذا الأسبوع كانت ناجحة بكل المقاييس، وحققت الفائدة المشتركة في طرح الرؤى للرحلة نحو 2022.

وأضاف "نحن نؤكد مرارا أهمية وجود الفسحة الزمنية الكافية لضمان أسس العمل الصحيح خلال السنوات العشر القادمة، ونرى أننا -بعد لقاءاتنا مع الفيفا، وتعيين أحد شركائنا في تسليم الملاعب والمنشآت مطلع الشهر الماضي- نسير على الطريق الصحيح".

وقدمت جهات عروضا عبر ممثلين من مشروع مطار الدوحة الدولي الجديد، والسكك الحديدية القطرية، ومنظمة الخليج للبحوث والتطوير، ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، ومكتب التخطيط المركزي القطري.

وقام فريق الفيفا بزيارة مختلف المواقع والمنشآت في قطر، من بينها أكاديمية أسباير للتفوق الرياضي، ومركز قطر الوطني للمؤتمرات الذي تم تشييده مؤخرا ليكون إحدى المنشآت الرئيسية خلال مونديال 2022.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة