استبعاد إخوان من انتخابات مصر   
الثلاثاء 1431/12/2 هـ - الموافق 9/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 5:43 (مكة المكرمة)، 2:43 (غرينتش)


قالت جماعة الإخوان المسلمين في مصر إن أربعة من نواب مجلس الشعب ينتمون للجماعة قد استبعدوا من قوائم الترشيح في محافظة الإسكندرية، على الرغم من استيفائهم أوراق الترشح. وأعلنت لجنة الانتخابات أن عدد المرشحين بلغ 5720 بينهم 132 امرأة.

وقال متحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين أمس الاثنين إن السلطات قبلت أوراق ترشح 134 عضوا في الجماعة لانتخابات مجلس الشعب التي تجرى يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، في حين رفضت طلبات أربعة إخوانيين هم بالفعل أعضاء في المجلس المنتهية ولايته.

وأكد مراقبون أن السلطات قبلت طلبات إخوان آخرين تقدموا للترشح على سبيل الاحتياط ضمن حوالي ستة آلاف مرشح من حزبيين ومستقلين قُبلت أوراقهم.

من جانبه وصف محمد سعد الكتاتني رئيس الكتلة النيابية لجماعة الإخوان المسلمين في مجلس الشعب المنتهية ولايته والمتحدث باسم الجماعة، استبعاد طلباتهم بأنه تعنت يخالف كل القوانين والأعراف.

وقال محامي الجماعة في محافظة الإسكندرية خلف بيومي لرويترز إن اللجنة المشرفة في المحافظة استبعدت طلبات ستين إخوانيا آخرين تقدموا للترشح على سبيل الاحتياط.

وتنافس جماعة الإخوان على 30% أو نحو 155 من مقاعد المجلس التي سيبلغ عددها هذا العام 518 مقعدا بإضافة حصة خاصة بالنساء عدد مقاعدها 64 مقعدا.

مظاهرات في مصر ضد منع الترشح للانتخابات البرلمانية (الجزيرة نت)
ترشيحات الوطني
وذكر مراسل الجزيرة في القاهرة أن ترشيحات الحزب الوطني الحاكم للانتخابات البرلمانية أثارت ردود فعل غاضبة واحتجاجات بين صفوف عناصر الحزب وقياداته في عدة محافظات، منها شمال سيناء والغربية والمنوفية وأسيوط.

وقال مراسل الجزيرة إن الحزب الحاكم فجر ما وصفها بمفاجأة كبيرة بدفعه أكثر من مرشح على مقعد واحد في كثير من الدوائر.

وقد أعلنت اللجنة العليا للانتخابات في مصر الاثنين أن إجمالي عدد المرشحين للانتخابات البرلمانية بلغ 5720 مرشحا من بينهم 132 امرأة للمقاعد المخصصة للنساء.

"
الائتلاف المستقل لمراقبة الانتخابات رصد وقوع مخالفات عديدة في مرحلة استقبال أوراق الترشح
"
اتهامات

وكان تلقي طلبات الترشح للانتخابات قد أغلق أول أمس في وقت تقدم فيه الحزب الوطني الحاكم بقائمة مرشحيه في الساعات الأخيرة قبل انتهاء الأجل القانوني.

وقبيل الإغلاق اتهم مرشحون مستقلون الحكومة المصرية بعرقلة تقديم أوراق ترشيحهم رغم اكتمالها وصدور أحكام قضائية تلزم لجان تلقي أوراق الترشح بالاستلام.

كما رصد الائتلاف المستقل لمراقبة الانتخابات وقوع مخالفات عديدة في مرحلة استقبال أوراق الترشح.

وذكر المراسل أن منظمات المجتمع المدني رصدت إحكام وزارة الداخلية قبضتها على هذه العملية وغياب لجان ومنظمات المتابعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة