المغرب يحيل الخميس معتقلي "الخلية الإرهابية" إلى القضاء   
الثلاثاء 19/2/1429 هـ - الموافق 26/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 6:56 (مكة المكرمة)، 3:56 (غرينتش)

السلطات المغربية عرضت أسلحة قالت إنها ضبطتها لدى المعتقلين (الفرنسية-أرشيف)

ستحيل السلطات المغربية الخميس إلى المدعي العام المعتقلين في إطار ما أصبح يعرف بـ"خلية بلعيرج" التي اتهمتها الرباط بتدبير "أعمال إرهابية" والتخطيط لاغتيال شخصيات ومسؤولين مغاربة.

وقال محامون من هيئة الدفاع عن ستة قادة سياسيين معتقلين في هذه القضية إنهم التقوا موكليهم في مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء للمرة الأولى منذ أن اعتقلتهم السلطات يوم 18 فبراير/شباط الحالي.

ورجح عضو في هيئة الدفاع أن يحال المعتقلون الستة على المدعي العام الخميس المقبل قبل أن تسلم ملفاتهم إلى قاضي التحقيق، لكنه رفض إعطاء أي تفاصيل حول مجريات اللقاء مع المعتقلين.

اقتناع بالبراءة
وقال عضو هيئة الدفاع المحامي خالد السفياني إنه مقتنع ببراءة السياسيين الستة المعتقلين وهم الأمين العام لحزب البديل الحضاري (إسلامي) مصطفى المعتصم والناطق الرسمي باسمه محمد الأمين الركالة والأمين العام لحزب الأمة (إسلامي) غير المرخص له محمد المرواني ومراسل قناة المنار عبد الحفيظ السريتي وعضو اللجنة المركزية لشبيبة الحزب الاشتراكي الموحد (يسار) حميد نجيبي ورئيس لجنة الوحدة الترابية بحزب العدالة والتنمية (إسلامي) ماء العينين العبادلة.

وأضاف السفياني الذي حل ضيفا على نشرة قناة الجزيرة من الرباط، "نؤكد اقتناعنا ببراءة هؤلاء واقتناعنا بوجود خطأ ما في اعتقالهم وفي حل حزب البديل الحضاري".

الدفاع اتهم وزير الداخلية شكيب بن موسى (الصورة) بالتأثير على القضاء (الفرنسية-أرشيف)
وأكد السفياني أن إعلان وزارة الداخلية في مؤتمر صحفي عن تفكيك ما سمته "الشبكة الإرهابية" من شأنه التأثير على القضاء، مشيرا إلى أنه "مبدئيا لا توجد معلومات دقيقة حول الملف، وكل ما يوجد هو كلام يقال في وسائل الإعلام من طرف المسؤولين".

وقال السفياني إن وزارة الداخلية "عرضت علينا أسلحة في محاولة للتأثير على الرأي العام وعلى القضاء"، واعتبر أن ما قاله وزير الداخلية شكيب بن موسى في المؤتمر الصحفي "إفشاء لسرية البحث التمهيدي".

وكانت السلطات المغربية قد اعتقلت 35 شخصا على ذمة هذه القضية، كما أصدر رئيس الوزراء عباس الفاسي قرارا بحل حزب البديل الحضاري بدعوى علاقته بالخلية التي تم تفكيكها، والتي قالت السلطات إنه يتزعمها البلجيكي من أصل مغربي عبد القادر بلعيرج.

أسلحة وذخيرة
وقد عرضت السلطات المغربية في وقت سابق أسلحة بينها رشاشان وتسع بنادق كلاشينكوف و16 مسدسا آليا، إضافة إلى ذخيرة من عدة عيارات وصواعق، وقالت إنها حجزتها من مخابئ بعد التحقيق مع المتهمين.

وقال بن موسى إن زعيم "الشبكة" التي ضبطت في البلاد مطلع الأسبوع نفذ ستة اغتيالات وعددا من عمليات السطو في بلجيكا، واتهم عناصرها بالتخطيط لاغتيال وزراء وعسكريين وشخصيات بارزة ويهود.

وذكر أن بلعيرج الملقب بـ"إلياس" و"عبد الكريم"، والمولود في منطقة الناضور شمالي البلاد، "ارتكب ست جرائم قتل في بلجيكا بين عامي 1986 و1989".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة