موراي يثأر من ديوكوفيتش ويتوج بدورة روما   
الأحد 1437/8/8 هـ - الموافق 15/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:21 (مكة المكرمة)، 19:21 (غرينتش)
ثأر البريطاني آندي موراي المصنف ثانيا، من الصربي نوفاك ديوكوفيتش الأول وحامل اللقب، وتوّج بطلا لدورة روما المختلطة، خامس دورات الماسترز للألف نقطة في التنس البالغة جوائزها 4.3 ملايين يورو للرجال الأحد.

ولم يكن ديوكوفيتش في أفضل حالاته الفنية، واشتكى للحكم في العديد من المناسبات من أرضية الملعب الزلقة في يوم رطب.

وبعد أسبوع من تتويج ديوكوفيتش بلقب بطولة مدريد المفتوحة على حساب اللاعب البريطاني، ثأر موراي لخسارته أمام المصنف أول عالميا في نهائي آخر على الأراضي الرملية، بانتصار رائع 6-3 و6-3، في ساعة و35 دقيقة.

وثأر موراي من النجم الصربي الذي تغلب عليه قبل أسبوع في نهائي دورة مدريد للماسترز، حين حقق فوزه الرابع تواليا على منافسه البريطاني والثاني عشر في آخر 13 مواجهة بينهما، إحداها هذا الموسم أيضا في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة.

وهذا اللقب هو الثاني لموراي على الملاعب الترابية في دورات الماسترز، بعد دورة مدريد العام الماضي، والثاني عشر بالمجمل في هذه الدورات التي تمنح الفائز بها ألف نقطة، حارما في الوقت ذاته منافسه الصربي من لقبه الثالث على التوالي في روما والثلاثين في دورات الماسترز من أصل 42 مباراة نهائية.

وكان لقاء اليوم هو المواجهة الثالثة والثلاثين بين ديوكوفيتش -الذي كان يبحث عن لقبه السادس هذا الموسم والخامس والستين في مسيرته- وموراي الذي يتوج للمرة الأولى في 2016 والسادسة والثلاثين في مسيرته.

وقد خرج البريطاني فائزا للمرة العاشرة فقط، مقابل 23 انتصارا لمنافسه الصربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة