ليبيا أول الخارجين من كأس أفريقيا   
الثلاثاء 1426/12/25 هـ - الموافق 24/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:01 (مكة المكرمة)، 20:01 (غرينتش)

الليبي طارق التايب (يمين) تحت رقابة العاجي ديدييه زوكورا (الفرنسية)

خسرت ليبيا أمام ساحل العاج 1-2 لتتلقى هزيمتها الثانية وتصبح أول الخارجين من بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقامة حاليا بمصر، بينما اقتربت ساحل العاج كثيرا من بلوغ ربع النهائي بعد أن حققت فوزها الثاني على التوالي.
 
وتقدمت ساحل العاج في الدقيقة التاسعة عبر نجمها المحترف في تشيلسي الإنجليزي ديدييه دروغبا الذي شارك في المباراة بأكملها رغم ما تردد عن غيابه بسبب الإصابة.
 
وتعادلت ليبيا إثر ضربة رأس لعبد السلام خميس من تمريرة زميله جهاد المنتصر في الدقيقة 41 لينتهي الشوط الأول بالتعادل الإيجابي.
 
ونجحت ساحل العاج في اقتناص الفوز بهدف للاعب يابي توريه في الدقيقة 74 مستغلا خطأ فادحا لحارس المرمى الليبي مفتاح غزالة الذي يتحمل أيضا الكثير من المسؤولية عن الهدف الأول.
 
وخاضت ساحل العاج المباراة في غياب 4 لاعبين ممن خاضوا المباراة الأولى ضد المغرب أبرزهم مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي بونافونتور كالو الذي احتفظ به لمدرب الفرنسي هنري ميشال على مقاعد الاحتياط ودفع به في الدقيقة 70 بعدما شعر بحرج الموقف.
 
في المقابل شهدت تشكيلة ليبيا عودة نادر كارة وناجي الشوشان بعد إيقافهما في المباراة الأولى, ولعب طارق التايب أساسيا منذ البداية, فيما غاب حارس المرمى لويس أغوستيني بسبب طرده في المباراة ضد مصر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة