ناشط حقوقي بحريني يعلن إضرابا عن الطعام والكلام   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

قالت زوجة الناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة أمس الاثنين إن زوجها الذي قررت النيابة العامة البحرينية حبسه 45 يوما على ذمة التحقيق, أعلن "إضرابا عن الطعام والكلام" منذ اليوم الأول لاعتقاله.

وقالت خديجة الموسوي في مؤتمر صحفي عقدته بمركز البحرين لحقوق الإنسان إن زوجها امتنع عن الكلام وأعلن إضرابا عن الطعام أيضا في مركز شرطة الحوض الجاف في الحد جنوب المحرق ثاني جزر أرخبيل البحرين.

وقالت إنها تسلمت قائمة مكتوبة لطلباته, لكنها لا تعلم ما إذا كان قد تكلم أثناء التحقيق معه في النيابة أمس أم لا.

وأوضحت الموسوي أن زوجها رفض توكيل محام للدفاع عنه, مشيرة إلى أنه عومل معاملة حسنة ولم يتعرض لأي ضغط أو سوء معاملة, لكن إضرابه عن الطعام والكلام تعبير عن وجهات نظره وليس احتجاجا على سجنه.

وكان النائب العام البحريني الشيخ عبد الرحمن بن جابر آل خليفة أعلن يوم الاثنين أن النيابة العامة قررت حبس الناشط الحقوقي عبد الهادي الخواجة نائب رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان 45 يوما على ذمة التحقيق ونسبت له تهمة التحريض على كراهية الحكم وبث إشاعات ودعايات مثيرة.

وقال النائب العام إن النيابة وجهت للخواجة تهمة "التحريض على كراهية النظام" بموجب المادة 165 من قانون العقوبات وتهمة "بث إشاعات مغرضة ودعايات مثيرة من شأنها التسبب في اضطراب الأمن العام وإلحاق الضرر بالمصلحة العامة" بموجب المادة 168 من القانون نفسه.

وتصل عقوبة التهمة الأولى إلى السجن ثلاث سنوات كحد أقصى فيما تصل عقوبة التهمة الثانية إلى سنتين كحد أقصى.

وكان مصدر في مركز البحرين لحقوق الإنسان قد قال أول أمس الأحد إنه تم اعتقال نائب رئيس المركز عبد الهادي الخواجة أمس، وأضاف أنه لم تعرف على الفور طبيعة التهم الموجهة إليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة