وفاة الدبلوماسي المصري أسامة الباز   
السبت 10/11/1434 هـ - الموافق 14/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:52 (مكة المكرمة)، 15:52 (غرينتش)

توفي الدبلوماسي المصري البارز  د. أسامة الباز اليوم السبت عن عمر يناهز 82 عاما بعدما عانى من المرض خلال السنوات القليلة الماضية.

وأصبح الباز من أبرز وجوه الدبلوماسية المصرية في أواخر عهد الرئيس أنور السادات الذي توفي عام 1981، ثم عمل مستشارا سياسيا للرئيس المصري المخلوع حسني مبارك الذي أطاحت به ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 بعد ثلاثة عقود قضاها على قمة السلطة.

كما سبقت له المشاركة في مفاوضات كامب ديفد وصياغة معاهدة السلام التي تم إبرامها بين مصر وإسرائيل عام 1979، وتولى أيضا الإشراف على الملف الفلسطيني الإسرائيلي لمدة طويلة، وعمل وكيلا أول لوزارة الخارجية المصرية.

يشار إلى أن الباز ولد عام 1931، وتخرج في كلية الحقوق جامعة القاهرة، وحصل على شهادة الدكتوراه في القانون من جامعة هارفارد، وهو شقيق عالم الجيولوجيا المصري الشهير د. فاروق الباز الذي يعمل في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا).

وقد نعت الرئاسة المصرية الباز، وقال أحمد المسلماني المستشار الإعلامي للرئيس المؤقت عدلي منصور، إن الباز عمل بإخلاص لأجل بلاده وقدم نموذجاً رفيعاً في الكفاءة والوطنية.

كما نعته وزارة الخارجية المصرية ووصفته بأنه قامة كبيرة "فهو القانوني بالدراسة والدبلوماسي بالمهنة والمثقف بالاطلاع والزاهد في نطاق الحياة والوطني المخلص الذي تفانى على مدى العقود بالجهد الخلاق الدؤوب على المستوى الوطني والدولي من أجل إعلاء قضية الوطن".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة