قتلى بريف دمشق واشتباكات بحلب   
الجمعة 25/2/1435 هـ - الموافق 27/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 21:02 (مكة المكرمة)، 18:02 (غرينتش)
صور بثتها وكالة سانا لقتلى وصفتهم بالإرهابيين قالت إنهم قتلوا في كمين بريف دمشق (رويترز)
أفاد ناشطون سوريون أن 15 شخصا قتلوا جراء انفجار لغم أرضي بالطريق بين مدينتي يبرود والنبك بريف دمشق، فيما تحدثت وكالة سانا التابعة للنظام عن مقتل العشرات ممن وصفتهم بالإرهابيين بالمنطقة، في وقت اندلعت فيه اشتباكات بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة بحلب.
وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن عدة جرحى سقطوا أيضا في انفجار اللغم الذي قالت إنه استهدف سكانا عندما كانوا في طريقهم للنزوح من المنطقة.
 
ومن جهتها نقلت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) عن مصدر عسكري أن الجيش النظامي قتل من سماهم عشرات الإرهابيين في كمين بريف دمشق، مشيرة إلى أن الجيش صادر كميات من الذخيرة والأسلحة في الكمين بين بلدتي معلولا والقسطل.
 
وبالتزامن مع ذلك قصفت مدفعية قوات النظام أطراف مدينة يبرود في منطقة القلمون بريف دمشق، وحيي اليرموك والقدم بدمشق.

وكانت اشتباكات قد دارت قبل ذلك على مداخل مخيم اليرموك وشارع فلسطين في دمشق، كما شهدت أحياء برزة والقابون والعسالي والتضامن اشتباكات مماثلة بالأسلحة الثقيلة والخفيفة.

ولا تزال أحياء جنوب العاصمة السورية تشهد حصارا شبه كامل منذ عدة شهور وتعاني انقطاعا كاملا للكهرباء والخدمات الأساسية والطبية والمحروقات، في ظل تجاهل السلطات جميع النداءات المحلية والدولية لرفع الحصار عن هذه الأحياء.

قصف سابق في درعا (رويترز-أرشيف)
قصف درعا
وعلى محاور أخرى قصفت القوات النظامية بلدتي سملين وزمرين في درعا، وفق ما ذكرته وكالة شام.
  
وتركز القصف بلدة نصيف الحدودية مع الأردن ومدينتي درعا البلد وجاسم، وأسفر القصف وفق الوكالة عن إلحاق الدمار بمسجد الغارية الغربية وعدد من المباني.

وفي تطور آخر أفادت الهيئة العامة للثورة السورية أن الجيش الحر استهدف قصر محافظة إدلب، مما أدى إلى حرق وتدمير أجزاء منه.

وأفادت الهيئة أن الجيش الحر استهدف أيضا الحواجز الجنوبية لمدينة إدلب ورتل مؤازرة كان في طريقه إلى قصر المحافظ. تزامن ذلك مع قصف للقوات النظامية بالطيران مدينة معرة النعمان بريف المحافظة.

اشتباكات بحلب
في غضون ذلك قال ناشطون سوريون إن اشتباكات اندلعت بين قوات النظام السوري والمعارضة المسلحة في حيي الأشرفية والخالدية بحلب.

للمزيد اضغط للدخول إلى صفحة الثورة السورية

وفي دير الزور اقتحمت كتائب المعارضة قرية الجفرة المحاذية لمطار دير الزور العسكري بعد معارك عنيفة مع قوات النظام، وفق شبكة شام.

وذكر المصدر أن الجيش الحر سيطر على كميات من الذخيرة عقب سيطرته على مزرعة العميد قرب المطار العسكري، بينما أفادت شبكة سوريا مباشر أن قوات المعارضة فجرت مبنى بحي الأشرفية تتمركز فيه قوات نظامية.

مظاهرات الجمعة
وقد خرجت مظاهرات الجمعة في درعا البلد طالبت بالحرية وبوقف الحملة العسكرية على محافظة حلب، وذلك في جمعة أطلق عليها ناشطون "براميل الموت والرخصة الدولية"، وذلك في إشارة إلى القصف الذي تشهده مدينة حلب وريفها

كما خرجت  مظاهرة في مدينة سقبا في الغوطة الشرقية بريف دمشق طالبت بإسقاط النظام، كما طالبوا الدول العربية والمجتمع الدولي بالضغط على النظام لإيقاف الحملة العسكرية على حلب وبقية المدن السورية.

يذكر أن القصف بالبراميل المتفجرة والمستمرة لعدة أيام ارتفع إلى 560 قتيلا بينهم 148 طفلا و63 امرأة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة