اليابان تطلق قمرين صناعيين للتجسس والمراقبة   
السبت 1428/2/7 هـ - الموافق 24/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:04 (مكة المكرمة)، 9:04 (غرينتش)

طوكيو قررت تعزيز أقمارها التجسسية عقب تجربة بيونغ يانغ الصاروخية (الفرنسية)
أطلقت اليابان قمرا صناعيا جديدا للتجسس وآخر تجريبيا للمراقبة ما سيسمح لها للمرة الأولى بأن تراقب يوميا كافة أرجاء الكوكب، وذلك في تعزيز جديد لأقمارها التجسسية عقب تجربة بيونغ يانغ الصاروخية.

وأوضحت الوكالة اليابانية للاستكشاف الفضائي أن عملية إطلاق الصاروخ "أتش-2أي" الذي يحمل القمرين الصناعيين، تمت عند الساعة 13.41 بالتوقيت المحلي ( 4.41 بتوقيت غرينتش) على قاعدة تانغاشيما الفضائية بجنوب اليابان.

وتأتي هذه المهمة التي كانت مقررة أصلا يوم 15 فبراير/شباط الجاري في وقت يسيطر فيه قلق كبير على اليابان من البرنامج النووي والصواريخ الكورية الشمالية.

وأرجئت عملية الإطلاق مرتين بسبب الظروف الجوية السيئة بحسب الوكالة اليابانية.

والقمر الصناعي الرادار يكمل أسطولا من ثلاثة أقمار صناعية أخرى تجمع معلومات عسكرية لتتيح لليابان إمكانية مراقبة الكوكب مرة كل يوم.

وسيستخدم القمر الصناعي التجريبي لاختبار تقنيات جديدة للنماذج المقبلة.

وقد قررت طوكيو اقتناء أقمار صناعية للتجسس بعيد أول عملية إطلاق أجرتها كوريا الشمالية للصاروخ البالستي تايبودونغ عام 1998.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة