شهيدان وجرح 11 جنديا إسرائيليا في غزة   
الجمعة 1425/11/6 هـ - الموافق 17/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:15 (مكة المكرمة)، 15:15 (غرينتش)

جيش الاحتلال ينقل الجنود المصابين إلى المستشفى (رويترز)


أفاد مراسل الجزيرة نت في غزة بأن فلسطينيين اثنين استشهدا اليوم وأصيب ثالث بجروح برصاص قناصة من جيش الاحتلال الإسرائيلي يتمركزون فوق أبراج الحي النمساوي غرب مدينة خان يونس بقطاع غزة.
 
وقال إن الشهيدين هما رامي أبو سعدة وسعيد أبو السعيد. وقد أصيب سبعة فلسطينيين آخرين بشظايا قذيفة دبابة إسرائيلية أثناء توغل للاحتلال في الحي النمساوي.
 
كما قصفت مروحية إسرائيلية ورشة للنجارة في مخيم رفح جنوب القطاع. وقال شهود عيان إن المروحية أطلقت صاروخا على الورشة فدمرتها. وزعم جيش الاحتلال أن الورشة تستعمل من قبل المقاومة الفلسطينية لتخزين الأسلحة والذخيرة. ولم يسفر القصف عن وقوع إصابات.
 
يأتي ذلك بعد ساعات من إصابة 11 جنديا إسرائيليا في قصف لموقعهم العسكري جنوب غزة بقذائف الهاون، وهي العملية التي تبنتها كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس.
 
وقال مراسل الجزيرة نت إن المقاومة الفلسطينية أطلقت قذائف هاون على الموقع بالقرب من مستوطنة عتصمونة جنوب غرب خان يونس ما أسفر عن إصابة الجنود، وأكدت مصادر عسكرية إسرائيلية وقوع الإصابات. ونقل الجنود المصابون إلى مستشفى في بئر السبع.
 
على الصعيد السياسي اعتبر رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مرشح الرئاسة محمود عباس أن عسكرة الانتفاضة لا تخدم القضية الفلسطينية.
 
وأكد عباس في تصريح خاص للجزيرة لدى وصوله الدوحة الأربعاء أنه لم يتم بحث موضوع التوطين مع قادة الدول التي زارها في إطار جولته الخليجية، مشددا على رفض التوطين.
 
وجاءت تلك التصريحات بعد أن رفضت حركتا حماس والجهاد الإسلامي دعوة عباس لإنهاء عسكرة الانتفاضة، واعتبرتاها لا تخدم القضية الفلسطينية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة