رحيل روبرتو كارلوس وبيكهام ينهي عصر النجوم في الريال   
الخميس 1428/5/22 هـ - الموافق 7/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:08 (مكة المكرمة)، 15:08 (غرينتش)

بيكهام يود ترك بصمة تاريخية مشرفة مع الفريق الملكي قبل تركه (رويترز)

عندما يعلن اللاعبان البرازيلي روبرتو كارلوس والإنجليزي ديفد بيكهام رسميا نهاية مسيرتهما مع فريق ريال مدريد الإسباني سيغلقان بذلك حقبة زمنية كاملة في تاريخ النادي، وهي حقبة النجوم أصحاب البريق والإنفاق ببذخ والنجاح الكبير إضافة للفشل الكبير أيضا.

ويودع روبرتو كارلوس وبيكهام ملعب "سانتياغو برنابيو" معقل فريق ريال مدريد يوم 17 يونيو/حزيران الحالي، وذلك في نهاية مباراة الفريق أمام ضيفه ريال مياوركا.

وأعلن نادي فنار بخشة التركي الثلاثاء الماضي عن تعاقده مع روبرتو كارلوس (34 عاما) الذي قال على موقع النادي على الإنترنت "أشعر بالسعادة لأنني سأكون لاعبا في فنار بخشة الموسم المقبل".

في الوقت نفسه تأكد قبل عدة شهور رحيل بيكهام إلى فريق لوس أنجلوس جالاكسي الأميركي، ليكون مع روبرتو كارلوس آخر النجوم الكبار الراحلين من فريق "النجوم".

أما باقي النجوم الكبار (غالاكتيكوس) الذين رحلوا سابقا فهم البرتغالي لويس فيغو الذي انتقل إلى إنتر ميلان الإيطالي، والفرنسي زين الدين زيدان الذي أعلن اعتزاله اللعب، والبرازيلي رونالدو الذي انتقل إلى ميلان الإيطالي.

ويطمح روبرتو كارلوس وبيكهام إلى قيادة ريال مدريد للفوز بلقب الدوري الإسباني لهذا الموسم قبل الرحيل عن صفوفه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة