كروم أفضل متصفح باكتشاف مواقع التصيد   
الاثنين 1434/1/20 هـ - الموافق 3/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:41 (مكة المكرمة)، 8:41 (غرينتش)
متصفح كروم تمكن من اكتشاف ما نسبته 94% من روابط التصيد في اختبار شركة إن أس أس لابس

نشرت شركة "إن أس أس لابس" المتخصصة في أبحاث الأمن المعلوماتي تقريرًا يشير إلى تزايد هجمات "التصيد" (Phishing) على الإنترنت هذه الأيام، وإلى أن متصفح "غوغل كروم" هو الأفضل في منع هذه الهجمات.

وأوضحت الشركة في تقريرها الذي نشرته الأربعاء الماضي أن معدل روابط التصيد التي اكتشفتها المتصفحات خلال فترة الاختبار التي امتدت عشرة أيام تراوح بين 90% لمتصفح فايرفوكس الإصدار 15 الذي تطوره مؤسسة موزيلا، و94% لمتصفح كروم الإصدار 21، في حين حل متصفح شركة مايكرسوفت "إنترنت إكسبلورر" الإصدار العاشر ثانيا بنسبة 92%، ومتصفح شركة أبل "سفاري" الإصدار الخامس ثالثا بنسبة 91%.

وقالت الشركة إن للدراسة المعطاة هامش خطأ يقارب 2%، مما يجعل نسبة الاختلافات في معدل حجب روابط التصيد بين هذه المتصفحات ضئيلة، ولذلك على المرء أخذ عوامل أخرى بعين الاعتبار، كإمكانيات حجب البرمجيات الخبيثة من أجل الاختلافات النوعية في الكفاءة الأمنية للمتصفحات.

يُذكر أن الشركة قامت الشهر الماضي بنشر تقرير منفصل ركز على برمجيات الهندسة الاجتماعية، ووفقًا لنتائج تلك الدراسة جاء متصفح "إنترنت إكسبلورر 10" في مقدمة المتصفحات بعد أن حجب 99.1% من هذه البرمجيات، يليه كروم الإصدار 21 بنسبة 70.4%، في حين لم يكن متصفحا فايرفوكس وسفاري، بحسب التقرير، بالمستوى المطلوب، واستطاعا حجب ما نسبته 5% فقط من تلك البرمجيات.

وقالت الشركة أن أكثر ما يهدد أمن مستخدمي الإنترنت هذه الأيام هو هجمات التصيد والبرمجيات الخبيثة، والتي تجاوزت أضرارها من حيث الشدة والانتشار حجم الأضرار الناجمة عن الفيروسات التي يتم تحميلها أو الناجمة عن النقر على الروابط.

وأشار التقرير إلى أنه يتم اكتشاف ما يقارب خمسين ألف موقع تصيد كل شهر، مقارنة بأربعين ألفا في العام الماضي. موضحا أن التحدي الذي يواجه المتصفحات هو السرعة في اكتشاف وحجب هذه المواقع، وخاصة بعد أن أثبتت الدراسة أن معدل الوقت الذي تحتاجه المتصفحات لاكتشاف مواقع التصيد هذا العام 23 ساعة، مقارنة بـ73 ساعة قبل عامين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة