البابا يطل من نافذة المستشفى لفترة وجيزة بقداس الأحد   
الأحد 1426/1/18 هـ - الموافق 27/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:06 (مكة المكرمة)، 17:06 (غرينتش)

البابا أطل لدقيقة ولم يتكلم عملا بنصيحة الأطباء (الفرنسية)


أطل بابا الفاتيكان يوحنا بولص الثاني (84 عاما) لدقيقة من نافذة غرفته بمستشفى جيميلي بروما، حيث أجرى الخميس الماضي عملية جراحية وصفت بالناجحة بعد تعرضه لانتكاسة صحية ناتجة عن نزلة برد ألمت به في الأسابيع الأخيرة.

جاء ظهور البابا بشكل مفاجئ أثناء قداس الأحد حيث ناب عنه في الصلاة الأسقف ليوناردو ساندي وفوجئ الآلاف في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان بفتح ستار نافذة الغرفة ليظهر البابا لوقت قصير.

وبعد أن رسم البايا بيده إشارة الصليب أشار بيمينه إلى رقبته حيث اضطر الأطباء إلى إدخال أنبوب في الحنجرة لمساعدته على التنفس. وذكر الأطباء أن بولص الثاني بدأ يسترجع قواه ويتمتع بشهية طيبة لكنهم نصحوه مع ذلك بالامتناع عن الكلام لبضعة أيام حتى لا يجهد نفسه.

ودعا الأسقف ليوناردو آلاف المتجمعين في ساحة القديس بطرس إلى الصلاة من أجل البابا المريض الذي أدخل المستشفى للمرة الثانية خلال شهر واحد, وسط مخاوف متزايدة على حالته الصحية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة