براميرتس يسلم تقريره الأول عن اغتيال الحريري   
الثلاثاء 14/2/1427 هـ - الموافق 14/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 5:59 (مكة المكرمة)، 2:59 (غرينتش)
براميرتس وصل إلى نيويورك أمس لإطلاع مجلس الأمن على تقريره (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلن المكتب الإعلامي في الأمم المتحدة أن التقرير الأول للقاضي البلجيكي سيرج براميرتس رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري سيوزع اليوم الثلاثاء على الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي.
 
وقال المصدر إن براميرتس الذي وصل أمس إلى نيويورك سيتحدث أمام أعضاء مجلس الأمن بعد غد الخميس. مشيرا إلى أن تقريره لن يوزع فورا على الصحفيين، كما أنه لا يستطيع تحديد موعد نشره.
 
وأحاط براميرتس عمله بقدر كبير من السرية منذ تسلمه المهمة خلفا للقاضي الألماني ديتليف مليس في يناير/ كانون الثاني الماضي. وقام بأول زيارة له إلى دمشق في 23 فبراير/ شباط الماضي حيث التقى وزير الخارجية وليد المعلم.
 
وامتنعت راضية عاشوري الناطقة باسم القاضي البلجيكي في بيروت عن الإجابة على أي سؤال يتعلق بتنقلات براميرتس أو زيارته في الأيام القليلة السابقة لدمشق، مؤكدة أن تنقلاته وتحركاته "محاطة بسرية تامة".
 
وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم قد أكد أول أمس لدى وصوله إلى موسكو في زيارة مخصصة للبحث في التقرير الدولي عن حادثة الاغتيال، أن بلاده "تجري اتصالات ناشطة مع لجنة التحقيق الدولية" معربا عن أمله أن يكون تقريرها موضوعيا.
 
من جانبه حث وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف سوريا على التعاون الكامل مع لجنة التحقيق الدولية التابعة للأمم المتحدة، وقال إن موسكو لا ترى أية ضرورة لفرض عقوبات على دمشق.
 
وكانت لجنة التحقيق الدولية قد طلبت في كانون الثاني/يناير الماضي الاستماع إلى الرئيس السوري بشار الأسد ونائبه فاروق الشرق بعد التصريحات التي أدلى بها نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام.
 
يشار إلى أن لجنة التحقيق قد أنجزت في عهد رئيسها السابق الألماني ديتليف مليس تقريرين مرحليين أشارا إلى وجود "أدلة متقاطعة" عن تورط أجهزة الاستخبارات السورية واللبنانية في جريمة اغتيال الحريري، واتهمت سوريا بعدم التعاون الكافي مع لجنة التحقيق الدولية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة