الفيضانات تشرد الآلاف في زامبيا   
الثلاثاء 1421/11/27 هـ - الموافق 20/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فيضانات موزمبيق (أرشيف)

قال نائب وزير الإعلام الزامبي فيديلس ماندو إن نحو 15 ألف شخص فروا إلى مناطق آمنة بعد أن غمرت مياه الفيضانات منازلهم شرقي البلاد على الحدود مع موزمبيق التي تشهد هي الأخرى فيضانات مدمرة.
وأضاف أن المياه المرتفعة عزلت بلدة لوانغوا الصغيرة، الواقعة على بعد 250 كلم من العاصمة لوساكا، عن المناطق المحيطة بها.

وقال ماندو إن الوضع يبعث على الأسى لأن قرابة نصف سكان البلدة البالغ تعدادها 30 ألف نسمة فروا من منازلهم بسبب الفيضانات.

وأضاف أن المركبات لم تعد قادرة على الوصول إلى لوانغوا التي غمرتها المياه مما أدى إلى عرقلة الجهود الحكومية لإيصال إمدادات الإغاثة إلى السكان.

وناشد ماندو منظمات الإغاثة الإنسانية تقديم يد العون ونقل الأغذية والأدوية إلى البلدة المنكوبة عبر المروحيات.

وأكد أن الوضع ازداد سوءا مطلع الأسبوع الحالي عندما هطلت الأمطار الغزيرة دون انقطاع، وقال إن شخصين غرقا في نفس المنطقة قبل أسبوعين بعد انقلاب قاربيهما الصغيرين بسبب فيضان نهر لوانغوا.

وتتعرض موزمبيق المجاورة إلى أسوأ موجة فيضانات تجتاح المنطقة، إذ خلفت وراءها 17 قتيلا وشردت حوالي 30 ألف شخص. كما شردت الفيضانات نحو 60 ألف شخص في مالاوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة