ولي العهد السعودي يوارى الثرى اليوم   
الأحد 27/7/1433 هـ - الموافق 17/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 6:32 (مكة المكرمة)، 3:32 (غرينتش)
سيصلى على الراحل بعد صلاة المغرب اليوم الأحد في المسجد الحرام بمكة المكرمة (الفرنسية)

يواري الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز جثمان وريثه السابق ولي العهد الأمير نايف بن عبد العزيز الثرى في مكة المكرمة اليوم الأحد.

وكان بيان للديوان الملكي أعلن فيه أن الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز "ينعى أخاه صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى هذا اليوم السبت خارج المملكة".

وقال البيان إنه سيصلى على الراحل بعد صلاة المغرب اليوم الأحد في المسجد الحرام بمكة المكرمة.

وعزّى الديوان الملكي الشعب السعودي في الفقيد، الذي ولد عام 1933 وهو الابن الثالث والعشرون من أبناء الملك عبد العزيز آل سعود الذكور.

وتعني وفاة الأمير نايف أن على العاهل السعودي البالغ من العمر 79 عاما اختيار ولي عهد للمرة الثانية في تسعة أشهر.

وكان الملك عبد الله بن عبد العزيز قد عين في 27 أكتوبر/تشرين الأول 2011 الأمير نايف وليا للعهد خلفا للأمير سلطان بن عبد العزيز الذي توفي في 22 من الشهر نفسه.

وكان الأمير نايف -الذي يصنف ضمن المحافظين- موجودا في سويسرا منذ مايو/أيار لإجراء فحوص طبية.

ومنذ فترة طويلة يعتبر الأمير سلمان (76 عاما)، الذي اختير وزيرا للدفاع العام الماضي، أبرز المرشحين لولاية العهد.

وقال رئيس تحرير جريدة "سعودي جازيت" خالد المعينا إنه سيكون هناك اجتماع يتم فيه تقرير ولي العهد القادم، وأضاف أنه من منظور تاريخي فإن هذه العملية كانت دائما تتم بأسلوب منهجي ومنظم.

وعلى الرغم من أن أغلب المحللين يعتقدون أن من غير المحتمل على نحو كبير ألا يتم اختيار الأمير سلمان وليا للعهد، فإن القرار النهائي ربما يتوقف على مجلس البيعة للعائلة الذي سيستدعى إلى المصادقة على قرار الملك عبد الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة