الديدان الطفيلية في الجنادب تدفعها للانتحار غرقا   
الأحد 1426/8/15 هـ - الموافق 18/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:39 (مكة المكرمة)، 15:39 (غرينتش)

مازن النجار

أفادت دراسة علمية أن الديدان الطفيلية التي تعيش في الجنادب تضخ مزيجا من المواد الكيميائية في الحشرات المضيفة لها وتدفعها إلى الانتحار قفزا في الماء، وحينئذ تترك الطفيليات مضيفيها من الجنادب وتنسحب سابحة لتتزاوج وتكمل دورة حياتها.

وقال باحثون بيولوجيون فرنسيون إن تشريح الجنادب بعد انتحارها أظهر أن الديدان الطفيلية هي التي أحدثت قفزات الجنادب المهلكة عن طريق اختراق وإعطاب الجهاز العصبي المركزي للجنادب.

وجاء في تقرير عن الدراسة نشر مؤخرا في مجلة "فعاليات الجمعية الملكية" للبيولوجيا أن النتائج التي توصل إليها فريق الباحثين ستساعد على تفسير الكيفية التي تستطيع بها الطفيليات التحكم في سلوك مضيفيها لصالح الأولى.

ولطالما اختلف العلماء حول ما إذا كان السلوك الغريب لبعض الحيوانات الحاملة للطفيليات قد جاء بشكل متعمد تسببه الطفيليات، أو أنه جاء مصادفة كأثر جانبي لإصابة تلك الحيوانات بها.

بيد أن هذه الدراسة الجديدة تقترح الاحتمال الأول، كما يؤكد قائد الفريق دافيد بيرون من مختبرات أبحاث الجينات وتطور الأمراض المعدية التابع للمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي في مونبلييه.

فالديدان الطفيلية تتحكم في مضيفيها لتعزيز فرصها في إكمال دورة حياتها. وتتكاثر هذه الديدان "البالغة" بحيث تشكل كتلا ملتفة حول بعضها. وليس واضحا بعد كيف تجد الديدان الطفيلية "اليافعة" طريقها إلى مضيفيها من الجنادب، رغم احتمال حدوث ذلك عندما تشرب الجنادب من مياه ملوثة بيرقات الديدان الطفيلية.

وعندما يكتمل نمو الديدان الطفيلية تحتل معظم الفراغات المتاحة في المضيف (الجنادب) باستثناء الرأس والساقين، وعند تلك المرحلة بالتحديد تصبح الديدان مستعدة للظهور.

ويبدو منظر الديدان وهي تطوق الجنادب مريعا بشكل يضارع ما أبدعه خيال مؤلفي ومخرجي أفلام الخيال العلمي كفيلم Aliens "الغرباء". ولدى اندفاع الجنادب في الماء تنسحب الديدان الطفيلية من الناحية الخلفية وتسبح للتزاوج وإتمام عملية التكاثر. من المثير أن طول الدودة الطفيلية يبلغ ثلاثة أو أربعة أضعاف طول مضيفها الجندب.

ويتوازى مع علاقة الديدان الطفيلية بالجنادب، حالة الفطريات (الطفيلية) التي تهاجم الذبابة الحوامة -التي تشبه نحلة العسل- حيث تموت الذبابة الحوامة فوق العشب متيحة الفرصة لانتقال بذور الفطريات بسهولة. وعادة ما تخترق البذور جلد الذبابة فتنمو داخلها وتقتلها بسرعة.

استهداف الجهاز العصبي المركزي
واهتم الباحثون الفرنسيون بدراسة البروتينات التي تنتجها الطفيليات والحشرات المضيفة لها للتعرف على الكيفية التي تمكن الديدان الطفيلية من دفع الجنادب للقفز إلى حتفها.

ووجد الباحثون أن الديدان تطلق بروتينات تؤثر على الجهاز العصبي المركزي للجنادب، ما يؤثر بدوره على الإشارات الكيميائية الواردة إلى الدماغ. بل إن بعض البروتينات التي تفرزها الطفيليات تشابه بروتينات أخرى تنتجها الجنادب، ما يزيد الأمر إرباكا لدى أدمغة الجنادب.

كذلك، يبدو أن هذا التبدل في الكيمياء الحيوية للجنادب والمؤدي إلى اندفاعها في الماء يتزامن مع استعداد الديدان الطفيلية للتكاثر. وهذه الاستراتيجية متبعة لدى عدد من الطفيليات الأخرى للتحكم في الحيوانات المضيفة لها.
ـــــــ
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة