الأندلس إذاعة وحيدة بكيسمايو الصومالية   
الخميس 1430/4/21 هـ - الموافق 16/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:23 (مكة المكرمة)، 21:23 (غرينتش)
 عمار محمد أحمد: الأولوية في نشراتنا لأخبار المجاهدين بالصومال والعراق (الجزيرة نت)
عبد الرحمن سهل-كيسمايو
انطلق من كيسمايو الساحلية الصومالية في مارس/ آذار الماضي بث إذاعة الأندلس على موجة أف أم، وهي الوحيدة العاملة بهذه المدينة في عهد الإسلاميين الذين يعتبرونها إذاعة مستقلة ذات طابع جهادي.
 
وينعت ملاك الإذاعة والعاملون فيها الحكومة الانتقالية بصفة الردة والخروج على الإسلام.
 
وعن سبب تسميتها إذاعة الأندلس، قال مديرها العام للجزيرة نت "لنشعر الأمة بهذا البلد المفقود العزيز من العالم الإسلامي، وإحياء للهوية الإسلامية بدل الهوية الصومالية".
 
وعن أهداف الإذاعة التي تبث سبع ساعات يوميا، قال إسماعيل علي إسماعيل إنها تسعى لتحقيق جملة من الأهداف أبرزها "إحياء روح الجهاد في الأمة الإسلامية، وإعادة الخلافة الإسلامية على منهاج النبوة".
 
وتقدم الأندلس إلى المستمعين المحليين برامج متنوعة دينية وتعليمية وسياسية واقتصادية واجتماعية، وكذلك الإعلانات إضافة إلى نشرات الأخبار والأناشيد المتنوعة.
 
وعن مدى إرسالها، قال إنه "يغطي بمرحلته الأولى 50 كلم2، ونخطط كي يصل معظم المناطق الجنوبية بالصومال العام القادم" مضيفا أنها تبث برامجها باللغة الصومالية، وتعتزم إدارتها فتح قسم اللغة العربية بداية العام القادم.
 
شبكة مراسلين
وأشار إسماعيل إلى أن الإذاعة واجهت بداية إرسالها تشويشا متعمدا وخاصة أثناء نشرات الأخبار، موضحا أن مصدر التشويش كان الطائرات الأميركية التي تحلق أحيانا فوق المدينة، وأنهم قطعوا شوطا كبيرا في معالجة المشكلة.
 
من جهته قال رئيس تحرير الأندلس عمار محمد أحمد للجزيرة نت، إنها تملك شبكة مراسلين بمعظم المناطق الصومالية "ونعطي الأولية الخاصة في نشراتنا الإخبارية لأخبار المجاهدين بالصومال والعراق وأفغانستان وغيرهم، ونتابع أخبار المجاهدين عبر المواقع الإسلامية في الإنترنت كموقع فلوجة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة