مصر تضع قيودا لزوار مقبرة توت عنخ آمون   
الاثنين 1428/11/3 هـ - الموافق 12/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
مومياء توت عنخ آمون تستقطب السياح (رويترز-أرشيف)
وضعت مصر اليوم ضوابط جديدة لحماية أحد آثارها المهمة، إذ قررت تحديد عدد زوار مقبرة توت عنخ آمون بـ400 زائر في اليوم اعتبارا من أول ديسمبر/ كانون الأول وإغلاقها من أول مايو/ أيار القادم لترميم النقوش الملونة التي تزين جدرانها.
 
وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس إن الغاية من هذا الإجراء هو حماية مومياء الملك توت عنخ آمون من الأضرار التي قد تلحق بها جراء الرطوبة الناجمة عن تدفق السياح لزيارة المقبرة.
 
وعرضت مصر الأسبوع الماضي مومياء الملك توت عنخ آمون في مقبرته، لتمنح الزوار أول فرصة ليروا وجه الفرعون الفتى الذي توفي قبل أكثر من 3000 عام.

وفي غرفة الدفن خافتة الإضاءة رفع العمال غطاء التابوت المزخرف ثم رفعوا الصندوق المبطن الذي يحوى المومياء من التابوت الحجري الذي رقدت فيه معظم الوقت منذ وفاة الملك في مقتبل العمر.

ثم نقل العمال المومياء إلى نافذة عرض مجهزة للتحكم في نسبة الرطوبة ودرجات الحرارة في غرفة الانتظار بالمقبرة وأغلقوا الغطاء، وظهر وجه الفرعون الذي غطي جسمه بلفائف كتانية، في حين بدت قدماه من الطرف الآخر.

وقال البيان إن أعمال الترميم التي ستجرى على جدران المقبرة الأولى من نوعها منذ اكشتفها الأثري البريطاني هوارد كارتر عام 1922.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة