واشنطن تفاوض هافانا بريديا   
الجمعة 1430/9/29 هـ - الموافق 18/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:11 (مكة المكرمة)، 8:11 (غرينتش)

الرئيس الكوبي (الثاني من اليمين) مع وفد من رجال القانون الأميركيين (الفرنسية-أرشيف)

بدأت الولايات المتحدة الأميركية وكوبا أمس الخميس مفاوضات بالعاصمة الكوبية هافانا تهدف إلى إعادة إطلاق خدمات البريد المباشر التي انقطعت بين البلدين منذ ما يقرب من نصف قرن.

ويترأس الوفد الأميركي بيسا ويليامز نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون نصف الكرة الغربي، ويضم ممثلين من هيئة البريد الأميركية، ولم تتوفر معلومات عن الوفد الكوبي في المحادثات.

وتم تعليق خدمات البريد المباشر بين البلدين عام 1963، ومنذ ذلك الحين يتم إرسال الخطابات عن طريق دولة ثالثة رغم التقارب الجغرافي بين البلدين، مما يجعل وصول الرسالة يستغرق أسابيع أو شهورا من أحد البلدين إلى الآخر.

وبدأت العلاقات بين البلدين تتحسن تدريجيا منذ تنصيب الرئيس الأميركي باراك أوباما في يناير/كانون الثاني الماضي، وقد أطلق البلدان محادثات بشأن الهجرة في يونيو/حزيران الماضي بمدينة نيويورك كانت متوقفة منذ ست سنوات، وهما عازمان على عقد اجتماع آخر بحلول نهاية العام في كوبا.

وفي أبريل/نيسان الماضي ألغى أوباما قيود السفر على الأميركيين من أصل كوبي وتحويلاتهم إلى ذويهم في كوبا.

ورغم دفء العلاقات بين البلدين مدد الرئيس أوباما في الأسبوع الجاري حظرا تجاريا فرض على كوبا منذ ما يقرب من خمسة عقود لمدة عام آخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة