البرلمان التونسي يندد بتجاوزات نقابة أمنية   
الثلاثاء 1437/5/23 هـ - الموافق 1/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:35 (مكة المكرمة)، 19:35 (غرينتش)

استنكر مجلس نواب الشعب في تونس اقتحام أفراد من نقابة قوات الأمن الداخلي مقر رئاسة الحكومة الأسبوع الماضي ورفعهم شعارات ضد رئيس الحكومة الحبيب الصيد أثناء مطالبتهم بزيادات في الرواتب.

ووصف البرلمان التونسي في بيان ما قام به الأمنيون الخميس الماضي بأنه مساس بهيبة الدولة ومؤسساتها ورموزها.

ودعا المجلس إلى تتبع مرتكبي هذه التجاوزات واتخاذ اللازم بحقهم. وكانت رئاسة الحكومة تقدمت السبت الماضي بدعوى قضائية ضد مسؤولي النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي.

كما أعلنت وزارة الداخلية عن شروعها فى اتخاذ الإجراءات القانونية ضد كل من ستثبت مسؤوليته من المنتسبين للنقابة فى ارتكاب مخالفات وتجاوزات. ونددت أحزاب سياسية بما قامت به أعضاء النقابة الأمنية، واعتبر بعض تلك الأحزاب ما حدث تمردا على الدولة.

وكان نحو 2000 من الأمنيين قد تجمعوا أمام مقر الحكومة في القصبة بتونس، وطالبوا بزيادات رواتبهم أسوة بالعسكريين لتصل إلى 1000 دينار (ما يقرب من 500 دولار)، كما اتهموا الحكومة بالمماطلة في الاستجابة لمطالبهم المتعلقة بتحسين أوضاعهم الاجتماعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة