أميركا تعزز الإجراءات الأمنية بالسكك الحديدية   
الثلاثاء 1425/1/24 هـ - الموافق 16/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تفجيرات مدريد تثير القلق في أميركا (رويترز-أرشيف)
ساهمت تفجيرات قطارات العاصمة الإسبانية مدريد في حالة القلق التي يشعر بها المسؤولون الأميركيون بسبب صعوبة تأمين شبكة قطارات الأنفاق وشبكات السكك الحديدية التي تمتد بشكل واسع وسهل المنال في كافة أنحاء البلاد.

وقد أصدرت السلطات الأميركية العديد من الإعلانات الأمنية وكثفت من دوريات الشرطة المسلحة والكلاب المدربة على اكتشاف المتفجرات على طول هذه الشبكات.

وقال كيلف بلاك المتحدث باسم الشبكة القومية للسكك الحديدية في الولايات المتحدة إن دوريات الشرطة كثفت في السكك الحديدية كما نشرت الكلاب المدربة داخل المحطات عبر أنحاء البلاد.

وأشار إلى أنه طلب من العاملين بضرورة الالتزام بأقصى درجات اليقظة والإبلاغ فورا عن أي نشاط مريب، وهي التعليمات القائمة بالفعل منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

إلا أن بلاك عبر عن صعوبة مهمة تأمين سلامة تلك المحطات التي يستحيل "أن تعزل بإجراءات أمنية" مع مواصلتها العمل.

وكانت وزارة الأمن الداخلي قد وجهت عقب يوم واحد من تفجيرات مدريد مذكرة إلى كافة المسؤولين الاتحاديين والمحليين تنصحهم بالنظر في اتخاذ إجراءات وقائية حول خطوط السكك الحديدية وأنظمة المواصلات العامة، الأمر الذي دفع كافة الولايات الأميركية إلى اتخاذ العديد من الاحتياطات الأمنية في سبيل تأمين خطوط القطارات.

ففي مدينة نيويورك التي استهدفتها هجمات 11 سبتمبر/ أيلول أعلن رئيس مجلس الولاية أن قوات الأمن باتت تركز "بشكل أكبر على شبكات قطارات الأنفاق" وتوفير الحامية لها كما زاد عدد رجال الشرطة السريين الذين يستقلون تلك القطارات.

كما أصدرت ولاية واشنطن تنبيها عاما يوم الخميس الماضي يحث الركاب على الإبلاغ عن أي نشاط مريب يلفت انتباههم.

وقال ميكي هيلي المتحدث باسم الهيئة الإقليمية للسكك الحديدية في سان فرانسيسكو إن الهيئة قد بدأت عمليات مسح أمنية للمحطات كل ساعتين منذ وقوع تفجيرات مدريد، وتوقع الاستمرار في هذا الأمر إلى مدة غير محددة.

وفي بعض عربات القطارات أغلقت صناديق المهملات المعدنية ووضعت عليها ملصقات تقول إنها "خارج الخدمة".

يذكر أن مسؤولين أميركيين عبروا عن اعتقادهم بأن تنظيم القاعدة متورط في تفجيرات مدريد مما يزيد من حرص أميركا على التشديد على إجراءاتها الأمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة