الحكم على ناشط سوري بالسجن أربع سنوات   
الأحد 1427/10/28 هـ - الموافق 19/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:43 (مكة المكرمة)، 20:43 (غرينتش)

 
قالت منظمات حقوقية إن محكمة أمن الدولة العليا السورية أصدرت اليوم حكما بالسجن لمدة أربع سنوات على الناشط نزار الرستناوي بتهم نشر أخبار كاذبة، والتطاول على رئيس الجمهورية.

وطالب رئيس المنظمة السورية لحقوق الإنسان (سواسية) عبد الكريم الريحاوي بالتحفظ على هذا الحكم لأنه صادر عن محكمة استثنائية، مشيرا إلى أن هذا الإجراء لا يخدم بأي شكل من الأشكال عملية الإصلاح في البلاد.

كما ندد رئيس المنظمة الوطنية لحقوق الإنسان عمار القربي بالحكم، ووصفه بأنه جائر وقاسي قائلا إن قضية الرستناوي ملفقة ومبنية على تقارير من وشاة ومخبرين.

وكانت منظمة العفو الدولية قد طالبت، في وقت سابق، بالإفراج عن الرستناوي (البالغ من العمر 48 عاما) مع بقية من تصفهم بمعتقلي الرأي في سوريا.

يُذكر أن المهندس الرستناوي (من محافظة حماة) والمنادي بمزيد من احترام حقوق الإنسان في سوريا، اعتقل في أبريل /نيسان من العام الماضي وأحيل لمحكمة أمن الدولة بعدها بأشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة