الصين وكوريا الجنوبية تتعهدان بدعم شراكتهما الإستراتيجية   
الاثنين 1429/8/23 هـ - الموافق 25/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)
لي ميونغ باك (يمين) وهو جينتاو اتفقا على برنامج لتبادل زيارات العسكريين (رويترز)

اتفقت الصين وكوريا الجنوبية اليوم على دعم شراكة إستراتيجية ثنائية لتوسيع تعاونهما السياسي والاقتصادي وكذا في الملف النووي لكوريا الشمالية.
 
وأكد البلدان في بيان مشترك التزامهما بتنفيذ الاتفاقيات الدولية لإنهاء برنامج الأسلحة النووية الكوري الشمالي.
 
وجاء ذلك عقب محادثات بين رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك ونظيره الصيني هو جينتاو الذي يقوم بزيارة لسول تستغرق يومين.
 
وقال لي في مؤتمر صحفي مع نظيره الصيني "نؤكد أن الانتهاء من تفكيك البرنامج النووي لكوريا الشمالية سيتم عبر المحادثات السداسية".
 
وكشف الجانبان أيضا عن خطط برنامج لتبادل الزيارات بين ضباط الجيش في البلدين إضافة إلى تعزيز التعاون في مجالات الطاقة وحماية البيئة والتجارة.
 
ووقع البلدان بهذه المناسبة مذكرات تفاهم تهدف إلى التعاون حول توفير الطاقة ومواجهة التصحر بالإضافة إلى تكنولوجيا المعلومات والتعليم.
 
ويذكر أن حجم المبادلات التجارية بين البلدين بلغ أكثر من 145 مليار دولار العام الماضي.
 
ومن المقرر أن يتوجه جينتاو الثلاثاء إلى طاجكستان للمشاركة في قمة منظمة شنغهاي للتعاون قبل القيام بعد ذلك بزيارة لتركمانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة