صحيفة: شاهزاد استلهم العولقي   
الجمعة 1431/5/24 هـ - الموافق 7/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:21 (مكة المكرمة)، 16:21 (غرينتش)

لقطة من شريط أمني يظهر فيه شخص يعتقد بأنه شاهزاد وهو يشتري مفرقعات (الفرنسية)


قالت صحيفة نيويورك تايمز إن فيصل شاهزاد المشتبه بتورطه في محاولة التفجير الفاشلة في ميدان تايمز قد اعترف للمحققين أنه استلهم أفكار الشيخ الأميركي ذي الأصل اليمني أنور العولقي. وبُث شريط مصور في الولايات المتحدة يظهر فيه شخص يعتقد بأنه شاهزاد وهو يشتري مفرقعات.

 

ونقلت الصحيفة الأميركية في عددها الصادر اليوم عن مسؤولين أميركيين قولهم إن شاهزاد اعترف بتأثره بأفكار العولقي، وقال مسؤول طلب عدم ذكر اسمه "لقد استمع له، وفعلها"، في إشارة إلى محاولة التفجير الفاشلة التي تتهم أجهزة الأمن الأميركية مواطنها ذا الأصل الباكستاني بمحاولة تنفيذها في ميدان تايمز بمدينة نيويورك السبت الماضي.

 

وقالت الصحيفة إن أصدقاء شاهزاد لاحظوا علامات التدين عليه منذ نحو سنة، وأنه طلب إذن والده العام الماضي بغية الذهاب إلى أفغانستان للقتال ضد قوات حلف الأطلسي (ناتو). وأضافت الصحيفة أن المحققين يعتقدون أن شاهزاد قد حصل على تدريب عسكري على أيدي رجال حركة طالبان باكستان.

 

وقالت نيويورك تايمز إنه ليس معروفا على وجه اليقين ما إذا كان شاهزاد قد التقى العولقي في اليمن، أو كان أحد الأتباع الذي يتواصلون معه عبر الإنترنت حيث يمتلك الشيخ اليمني الأصل موقعا إلكترونيا شهيرا يتواصل عبره مع مريديه حسب الصحيفة.

 

ويعتقد عسكريون أميركيون أنه ليس مفاجئا أن يكون المشتبه به شاهزاد قد تأثر بالعولقي والذي يوصف بأنه أبلغ الجهاديين الذين يتحدثون الإنجليزية وأصدرت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما إذنا بتصفيته جسديا، حيث يرجح أنه مختف في اليمن.

 

العولقي يعتقد أنه في اليمن وأجازت
الإدارة الأميركية تصفيته (الجزيرة-أرشيف)
شريط مصور

على صعيد متصل، بث شريط مصور في الولايات المتحدة يظهر فيه شخص يعتقد أنه شاهزاد وهو يشتري مفرقعات. 

 

وأظهرت المشاهد التي التقطتها كاميرات في متجر للمفرقعات في ولاية بنسلفانيا الشخص الذي قيل إنه شاه زاد وهو يشتري مفرقعات استخدمت لصنع القنبلة التي وضعت داخل السيارة في الساحة.

 

من جهة أخرى قال مسؤولون أميركيون كبار إن الولايات المتحدة حثت باكستان على التحري عن الصلات المحتملة بين شاهزاد وحركة طالبان، مشيرين إلى أن المشتبه به يتعاون مع المحققين وأنه واصل تقديم معلومات مفيدة.

 

وقال وزير العدل الأميركي إريك هولدر إن شاهزاد يتعاون على الرغم من إبلاغه بحقه في التزام الصمت، وأضاف في جلسة للجنة المخصصات في مجلس الشيوخ "السيد شاه زاد يواصل التعاون معنا خلال الاستجواب المستمر على أيدي الضباط الاتحاديين، قدم شاه زاد معلومات مفيدة، وسنستمر في متابعة عدد من الخيوط بينما نجمع المعلومات".

 

ووجهت إلى المشتبه به خمس تهم لها صلة بالإرهاب قد تؤدي إلى الحكم عليه بالسجن مدى الحياة إذا أدين بها. وصرح مسؤولون أمنيون بأن شاه زاد اعترف بأنه قاد سيارة فيها قنبلة مصنوعة من عبوات من غاز البروبان والبنزين ومخصب زراعي وألعاب نارية إلى ميدان تايمز حيث أوقفها وتركها وانصرف.

 

وقال شاه زاد إنه كان يعمل منفردا لكن مسؤولين يشكون في صدق تصريحه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة