مقتل 28 في أعمال عنف في الجزائر   
الأربعاء 1421/10/23 هـ - الموافق 17/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

من ضحايا العنف في الجزائر
قتل 28 شخصا في أعمال عنف متفرقة وقعت خلال الأيام الثلاثة الماضية في الجزائر.

فقد قتل 12 شخصا في كمين نصبه مسلحون مساء الثلاثاء بالقرب من مدينة خميس مليانة في الغرب الجزائري.

وقال شهود عيان إن مسلحين أطلقوا النار على ركاب سيارات أوقفت على حاجز وهمي على الطريق العام نحو الغرب الجزائري، وأجهز المسلحون على من بقي حيا من الركاب بالسلاح الأبيض، ثم قاموا بعدها بحرق جثث القتلى.

وأفادت تقارير صحفية أن خمسة شبان قتلوا الإثنين الماضي في ولاية المدية التي تبعد ثمانين كيلومترا جنوب الجزائر، في هجوم شنته مجموعة مسلحة على صالة للألعاب، كما جرح ثلاثة آخرون في الهجوم نفسه. ولم توضح التقارير الطريقة التي قتل بها باقي الضحايا.

وقتل نحو مائة شخص في أعمال عنف في الجزائر منذ مطلع العام الحالي. يذكر أن أعمال العنف لاتزال مستمرة رغم إصدار الحكومة قانون الوئام المدني الذي يعفو عمن يستسلم من أعضاء الجماعات الإسلامية المسلحة. وترفض الجماعة السلفية للدعوة والجهاد والجماعة الإسلامية المسلحة هذا القانون.

وقد حصدت أعمال العنف أرواح أكثر من مائة ألف شخص منذ اندلاعها مطلع عام 1992، إثر إلغاء السلطات الجزائرية نتائج انتخابات عامة كان الإسلاميون على وشك الفوز فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة