اشتداد القتال بتعز وتشكيل مجلس عسكري للمقاومة   
الخميس 1436/7/19 هـ - الموافق 7/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:30 (مكة المكرمة)، 22:30 (غرينتش)

تشهد أحياء مختلفة بمدينة تعز اشتباكات عنيفة بين المقاومة الشعبية من جهة وجماعة الحوثي وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة ثانية، كما أعلن عن تشكيل مجلس عسكري لإدارة المقاومة الشعبية وتولي مهمة الدفاع عن تعز ضد الحوثيين.

وتدور اشتباكات عنيفة بمنطقة الزنقل غرب تعز، حيث تصدت المقاومة الشعبية لمحاولات الحوثي وقوات صالح التقدم نحو مواقع تسيطر عليها المقاومة بالمنطقة.

كما شهدت عدة أحياء مواجهات بين الجانبين كان أعنفها بحي الجمهوري حيث أطلقت قوات الحوثيين قذائف من قلعة القاهرة باتجاه الحي، مما أصاب عدة مساكن مدنية بأضرار بالغة.

وقصف الحوثيون وقوات صالح أحياء أخرى بالمدينة، أبرزها المسبح والروضة وجولة المرور، مما أوقع قتلى وجرحى من المدنيين، وفقا لمصادر محلية بتعز.

وتؤكد المصادر أن مليشيا الحوثي والقوات الموالية لصالح لم تعد موجودة في أغلب الجبهات، وانتقلت إلى معسكرات الجيش الموالية لصالح.

وتحظى المقاومة في تعز بحاضنة شعبية مردها رفض قبائل المحافظة وسكانها، الذين يبلغون نحو خمسة ملايين نسمة، للوجود الحوثي، وهو ما انعكس على التوجه العام لدى الشباب بتعز للانضمام للمقاومة، حيث أعلن عن تشكيل مجلس عسكري لإدارة المقاومة الشعبية، وتولي مهمة الدفاع عن المحافظة.

وفي السياق أصيب صحفيان يمنيان أثناء تغطيتهما للمعارك المستمرة في عدة جبهات. كما سقط قتلى وجرحى برصاص قناصة من جماعة الحوثي، وعثر على جثث متحللة يعتقد أنها لأفراد من الجماعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة