مقتل شخص وإصابة العشرات في انفجار مبنى بموسكو   
الأربعاء 1423/6/13 هـ - الموافق 21/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
عدد من رجال الشرطة يغادرون محطة مترو بلورسكايا التي استهدفها الانفجار في وقت الذروة بالعاصمة موسكو(أرشيف)

لقي شخص واحد على الأقل حتفه وأصيب ثمانية آخرون بجروح في انهيار مبنى سكني من خمسة طوابق شمالي العاصمة موسكو. وقالت وزارة الطوارئ الروسية إن زهاء 25 شخصا ربما يكونون قد دفنوا تحت أنقاض المبنى المنهار.

وأدت قوة الانفجار إلى إحداث حفرة ضخمة عرضها 15 مترا، ونقلت وكالة أنباء إنترفاكس عن أجهزة الإطفاء قولها إنه تم انتشال جثة واحدة على الأقل وثمانية أحياء يعانون من جروح مختلفة وبعضهم من حروق، وإن أربعة منهم حالتهم خطرة بينهم امرأة.

وقالت متحدثة باسم وزارة الطوارئ "تظهر المعلومات المبدئية أنه ربما يكون زهاء 25 شخصا دفنوا, وهذا مجرد احتمال". وأشارت إلى أن عملية إنقاذ واسعة النطاق تجري خلال الليل.

وقال مراسل الجزيرة في موسكو إن الانفجار وقع في الطابق الثاني من المبنى المؤلف من خمسة طوابق و40 شقة والقريب من مجمع للقنوات التلفزيونية الروسية, ودمر الطوابق العليا والسفلي. وأوضح أن مصادر أمنية رجحت أن يكون الحادث ناجما عن انفجار غاز داخل المبنى, مستبعدا أن يكون عملا إرهابيا.

وأرسل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الفور وزير الشؤون الطارئة سيرغي شويغو إلى مكان وقوع الحادث للإشراف على أعمال الإغاثة.

يشار إلى أنه قبل ثلاث سنوات أدى انفجار عمارة سكنية في موسكو -أنحت السلطات الروسية باللائمة فيه إلى المقاتلين الشيشان- إلى مقتل 300 شخص.

ويأتي هذا الانفجار بعد يومين من إسقاط المقاتلين الشيشان طائرة عسكرية روسية كانت تقل أكثر من مائة من العسكريين من مطار مزدوك في أوديسا الشمالية إلى معسكر خانكالا في الشيشان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة