البريطانيون يعاقبون حكومة بلير بالانتخابات البلدية   
الجمعة 22/4/1425 هـ - الموافق 11/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمدة لندن كين ليفنغستون يدلي
بصوته في الانتخابات البلدية (الفرنسية)
تلقى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير صفعة قوية من ناخبيه في جميع أنحاء بريطانيا مع إعلان خسارة حزب العمال 97 مقعدا في 45 مجلسا في إطار الانتخابات البلدية.

ومن المقرر إعلان النتائج النهائية للانتخابات البلدية التي تعد أكبر اختبار شعبي للحكومة خارج إطار الانتخابات العامة في غضون اليومين المقبلين.

وقد أعلنت إذاعة BBC حصول حزب العمال على 26% من الأصوات، وهي نسبة تقل بعشر نقاط عن حصيلة حزب المحافظين، كما تقل أيضا عن حصيلة حزب الديمقراطيين الأحرار.

وأظهرت النتائج الأولية للانتخابات فوز حزب المحافظين المعارض في مقاطعات ترافورد وتام وورث وروزندال، في حين احتفل الأحرار الديمقراطيون بالفوز في مقاطعة بيندلي. وتمثل نتائج هذه الانتخابات أكبر مؤشر لقياس الرأي العام تجاه الأحزاب البريطانية وخاصة حزب العمال الحاكم منذ الانتخابات العامة الماضية.

ويتوقع المراقبون أن ينتهز حزب العمال نتيجة الانتخابات المحلية -التي لم تكن في صالحه- لإجراء تعديلات داخلية قد تمس مستقبل توني بلير الذي أقر بأن قضية العراق ألقت بظلالها على الانتخابات المحلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة