خامنئي: البرنامج الذري سيتواصل   
الأربعاء 1433/3/30 هـ - الموافق 22/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:36 (مكة المكرمة)، 18:36 (غرينتش)
صورة وزعها مكتب خامنئي للقاء جمعه بالعلماء الإيرانيين (الفرنسية)

قال المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي إن برنامج بلاده النووي سيتواصل رغم التهديدات والعقوبات مؤكدا سلميته، في حين حذرت روسيا من عواقبَ كارثية تنتج من وراء مهاجمة منشآت إيران الذرية.

وقال خامنئي -وفق ما ذكر مكتبه- في لقاء بالعلماء النوويين الإيرانيين إن البرنامج الذري سيتواصل "بقوة وبجدية" رغم "الضغط والعقوبات والتهديدات والاغتيالات" التي مست عددا من الخبراء الإيرانيين.

وأكد مرة أخرى أن البرنامج سلميٌ، وأن بلاده "ستثبت للعالم أن السلاح الذري لا يمنح التفوق".

زيارة فاشلة
وجاءت تأكيدات خامنئي  في وقت أعلنت فيه الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن وفدا زار إيران ليوميْن قد عاد خالي الوفاض، بعد أن رفضت طهران -كما قال رئيس الوفد- السماح للخبراء بزيارة موقع جنوب شرق طهران يشتبه في أنه يحتضن نشاطات نووية لأغراض عسكرية.

ووصف الأمين العام للوكالة يوكيا آمانو موقف إيران من الوفد بـ"مخيب للآمال".

وقال متحدث باسمه إنه لا توجد لقاءات أخرى مبرمجة مع إيران، عكس ما ذكر مندوب هذا البلد بفيينا علي أصغر سلطانية الذي نقلت عنه وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية أن المحادثات مع المنظمة الدولية ستتواصل.

وجاءت نتائج الزيارة لتلقي بظلال من الشك على رسالةٍ بعثتها إيران إلى القوى الكبرى الأسبوع الماضي دعت فيها لاستئناف المفاوضات، واعتُبرت بادرة جيدة في الغرب.

وفرضت الأمم المتحدة أربع حزم من العقوبات على إيران بسبب تمسكها بتخصيب اليورانيوم، وهو عملية يمكن استخدامها لأغراض مدنية لكن قد تكون لها أيضا أبعاد عسكرية إن بلغ التخصيب نسبة معينة.

تحذير روسي
وتتحفظ روسيا والصين على فرض عقوبات جديدة، مما جعل واشنطن والاتحاد الأوروبي يفرضان إجراءات ردعية خاصة بهما، استهدفت قطاع النفط والمصرف المركزي بإيران.

ورغم أن الولايات المتحدة تقول إنها تفضل الدبلوماسية في حل الأزمة، فإنها لا تستبعد العمل العسكري، كما لا تستبعده إسرائيل.

وهدّد محمد حجازي نائب قائد الأركان الإيراني أمس --طبقا لما نقلت عنه وكالة فارس شبه الرسمية- بأن بلاده لن تنتظر مهاجمتها بل ستستبق في الرد.

وحذرت روسيا اليوم على لسان نائب وزير خارجيتها من أن ضرب إيران سينتج عنه "سيناريو كارثي" على منطقة الشرق الأوسط ومنظومة العلاقات الدولية إجمالا.

وأضاف غينادي غاتيلوف بمؤتمر صحفي "آمل أن تفهم إسرائيل هذه النتائج وأن تتفكر في عواقب هذا العمل (الهجوم) عليها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة