اليونان تتعهد بدعم بطريرك القدس الجديد   
الأربعاء 1426/11/14 هـ - الموافق 14/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:32 (مكة المكرمة)، 23:32 (غرينتش)

ثيوفيلوس يرفض الاعتراف بصفقة تأجير أراض فلسطينية لليهود (الفرنسية-أرشيف)

تعهدت اليونان بدعم البطريرك ثيوفيلوس الثالث على رأس كنيسة الروم الأرثوذكسية في القدس في وقت يواجه مشاكل مادية وترفض إسرائيل الاعتراف به.
 
وقد أدى البطريرك ثيوفيلوس الثالث القسم الشهر الماضي ليخلف إيرينوس الأول الذي أبعد من مهامه في مايو/أيار بعد اتهامه بتأجيره أراضي فلسطينية تابعة للكنيسة الأرثوذكسية لإسرائيليين في إطار مساع لتوسيع الحضور اليهودي في القدس.
 
وقد التقى ثيوفيلوس الثالث –وهو يوناني الجنسية- في العاصمة اليونانية ببنايوتيس سكاندالاكيس نائب وزير الخارجية اليونانية من أجل بحث سبل مساعدة أثينا لبطريركية القدس من أجل أداء رسالتها.
 
وقال المسؤول اليوناني إن بطريرك القدس الجديد الذي واجه عدة مشاكل في الآونة الأخيرة يعمل من أجل خلق أجواء جديدة في بطريركية القدس.
 
وقال ثيوفيلوس الثالث (53 عاما) -الذي اعترفت به السلطات الفلسطينية رسميا- إنه لن يعترف بالصفقة التي وقعها سلفه والمتعلقة بتأجير أراض تابعة للكنيسة لإسرائيليين.
 
وكان البطريرك ثيوفيلوس الثالث قد انتخب بالإجماع في 22 أغسطس/آب من قبل أعضاء المجمع المقدس لكنيسة الروم الأرثوذكس بعد ثلاثة أشهر تقريبا من إقالة إيرينوس الأول الذي بررت الكنيسة إقالته بأسباب تتعلق بـ"سوء إدارته ونقص الشفافية والخداع"، وليس لأنه أجر أراضي لليهود وهو ما أنكره إيرينوس الأول.
 
ويتولى يونانيون لا فلسطينيون قيادة كنيسة الروم الأرثوذكس في "الأراضي المقدسة" بعكس كنائس أخرى في المنطقة اختارت في السنوات الماضية تعيين عرب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة