شنغهاي تشن حملة لفحص صلاحية معداتها الثقيلة   
الجمعة 1422/4/29 هـ - الموافق 20/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمال صينيون يتناولون وجبة الغداء (أرشيف)
شنت مقاطعة شنغهاي الصينية حملة واسعة للتحقيق في صلاحية المعدات الثقيلة الصينية. وتأتي هذه الحملة عقب انهيار رافعة بناء ضخمة بعد يوم واحد من تجربتها مما تسبب في مقتل 36 شخصا.

ويتوقع أن يشمل فحص صلاحية المعدات الثقيلة جميع الرافعات والمصاعد والمراجل. كما ستقدم اللجان المختصة تقارير مفصلة عن موقع كل آلية ثقيلة وحالتها الفنية.

وأوضحت الصحف الصادرة في شنغهاي أن الفحص قد يستغرق عامين في أقل تقدير لأن المسؤولين يجهلون عدد المعدات الثقيلة التي سيفحصونها. وكانت الرافعة الجسرية الضخمة التي يبلغ وزنها 4900 طن انهارت يوم الثلاثاء الماضي في مصنع هودونغ لبناء السفن. وقد راح ضحية الحادث 36 شخصا.

وقال مهندسو الشركة التي صممت الرافعة إن انهيارها كان نتيجة خطأ اقترفه العمال عندما أخروا سلكين فولاذيين كانا يعيقان رفع الجسر الذي يتوسط عمودي الرافعة. ويرى المراقبون أن هذا الحادث سيجعل دول العالم تعيد النظر في صلاحية التكنولوجيا والصناعات الصينية الثقيلة.

يشار إلى أن الحادث جاء بعد أيام قلائل من فوز الصين بشرف استضافة دورة الألعاب الأولمبية لعام 2008. ومما تجدر الإشارة إليه أن البلاد تشن هذه الأيام حملة إعمار واسعة استعدادا لاستضافة الأولمبياد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة