اكتشاف أحد الجينات المسببة لسرطان البروستات   
الاثنين 7/11/1422 هـ - الموافق 21/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن علماء أميركيون أنهم نجحوا في اكتشاف جين له صلة بالأسباب المؤدية إلى الإصاية بسرطان البروستات. ويعتبر هذا الاكتشاف إنجازا بارزا قد يقود إلى فهم أكثر لهذا المرض القاتل الذي مازال يحصد عشرات الآلاف من الأشخاص كل سنة في العالم.

ويتوقع أن يساعد هذا الاكتشاف الذي توصل إليه مجموعة من الباحثين من معهد أبحاث الجينوم البشري ومعاهد جون هوبكنز الطبية ومركز أبحاث كليفلاند، الأطباء على إيجاد طريقة لمنع هذا الجين من توليد الأورام السرطانية المميتة.

وقال الباحث جيفري ترينت إن الاكتشاف الجديد يشكل محطة أساسية لفهم طبيعة عمل الآلية الجينية المعقدة التي تسبب مرض السرطان.

وتشير الدراسة التي من المقرر أن تنشر في عدد فبراير/شباط من مجلة نيتشر جينيتكس إلى أن الجين المسمى (dubbed ribonuclease L) يسهم في الدفاع عن الخلايا من الفيروسات المرضية ويساعد على نمو وتوليد خلايا طبيعية أو التسبب في الموت المبرمج للخلايا المرضية.

وتقول جمعية مكافحة السرطان الأميركية إن معدلات الإصابة بجميع أنواع السرطان تزداد بنسبة 3% سنويا مع تقدم سكان الولايات المتحدة في العمر. وأضافت أنه يتم سنويا تشخيص 189 ألف حالة سرطان بروستات جديدة في الولايات المتحدة.

يشار إلى أن إجمالي ما ينفق على علاج السرطان في أميركا يبلغ نحو 60 مليار دولار سنويا بينها 1.4 مليار دولار تنفق على العلاج الإشعاعي. وتنفق معظم الأموال على عقاقير العلاج الكيماوي وعلى العمليات الجراحية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة