زيناوي يبحث خلافات الانتخابات مع قيادات المعارضة   
السبت 1426/6/24 هـ - الموافق 30/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:46 (مكة المكرمة)، 23:46 (غرينتش)

الشرطة الإثيوبية اتهمت بقمع المعترضين على نتائج الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)

اجتمع رئيس الوزراء الإثيوبي مليس زيناوي بقيادات المعارضة في مسعى لتخفيف حدة التوتر الذي ساد العلاقة بين الجانبين عقب الانتخابات التي ثارت حولها اتهامات عديدة في مايو/أيار الماضي.

ووصف رئيس اللجنة الأوروبية لإثيوبيا تيم كلارك الذي توسط في اللقاء الاجتماع بأنه كان وديا، مؤملا أن "يكون بداية لاجتماعات قادمة متعددة الأطراف تساعد على خفض التوتر وتؤدي إلى تسوية سلمية للعملية الانتخابية".
 
والاجتماع الذي جرى أمس الجمعة هو الأول من نوعه منذ أن أدت مزاعم بوجود تلاعب في الانتخابات المذكورة إلى مصرع 36 شخصا في صدامات مع الشرطة أثناء احتجاجهم على النتائج التي مكنت الحزب الحاكم بزعامة زيناوي من السيطرة الكاملة على السلطة.
 
وأدت اتهامات بالتحايل والتزوير إلى تأجيل إعلان النتائج النهائية، وإجراء عمليات إعادة تصويت وإعادة فرز في بعض المناطق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة