حكم بالسجن على أميركي لصلته بالقاعدة   
الخميس 1424/10/25 هـ - الموافق 18/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رسم تخطيطي لمحاكمة أعضاء خلية لاكاوانا الستة (رويترز)
قضت محكمة أميركية بالسجن تسع سنوات ونصف السنة على أميركي من أصل يمني حضر مع أعضاء خلية ما عرف باسم "لاكاوانا الستة" معسكرا للتدريب في أفغانستان تابع لتنظيم القاعدة.

ورفض وليام سكرتني القاضي الذي حكم على سحيم علوان في محكمة أميركية جزئية ببافلو في ولاية نيويورك توصية لممثلي الادعاء بأن يسجن لمدة تسع سنوات بمقتضى اتفاق مع الادعاء.

وقال قاضي المحكمة سكرتني في تبرير حكمه إن علوان كذب على مكتب التحقيقات الاتحادي بشأن الغرض من زيارته إلى أفغانستان "وقوض بشكل كبير التحقيق في جرائم الإرهاب في هذه القضية".

واعتذر علوان عن أفعاله لدى صدور الحكم عليه، وأمر القاضي أن يخضع علوان بعد إطلاق سراحه للمراقبة مدة ثلاث سنوات.

وقال علوان (31 عاما) الذي التقى شخصيا مرتين بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن إنه سافر إلى باكستان وأفغانستان لزيادة معرفته بالإسلام. وأقر في أبريل/ نيسان الماضي بأنه مذنب في تقديم "دعم مادي" إلى "منظمة إرهابية أجنبية" بموجب قانون لمناهضة الإرهاب صدر عام 1996.

وأبرم الرجال الستة الذين يعملون في مصنع للصلب ببلدة لاكاوانا قرب بافلو على الحدود الكندية، اتفاقات مع الادعاء للحصول على أحكام مخففة بالسجن. وصدرت أحكام على الخمسة الآخرين بالسجن لمدة تتراوح بين سبع إلى عشر سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة