المواطن كين.. أفضل إنتاج سينمائي   
السبت 1423/6/2 هـ - الموافق 10/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اختار نقاد ومخرجون فيلم "المواطن كين" كأعظم فيلم تم إنتاجه على الإطلاق، وذلك في استطلاع دولي للرأي. وجاء اختيار الفيلم الذي أخرجه أورسون ويلز من خلال استطلاع آراء 144 ناقدا ومخرجا بشكل منفصل أجراه معهد الفيلم البريطاني.

ووضع النقاد فيلم ألفريد هيتشكوك "فيرتيجو" في المرتبة الثانية وتبعه فيلم جان رينوار "لا ريغل دو جو"، واختار المخرجون فيلم "الأب الروحي" بجزأيه ثانيا.

وقال نيك جيمس رئيس تحرير مجلة الصوت والضوء التي يصدرها معهد الفيلم البريطاني إن استطلاع رأي النقاد والمخرجين أكد أن ويلز هو "وليام شكسبير السينما الحديثة". ويقوم المعهد باستطلاع آراء النقاد والمخرجين كل عشر سنوات منذ عام 1952 ويعد استطلاعا مرموقا في صناعة السينما.

وأضاف جيمس أن "استطلاع آراء النقاد هو وسيلة اختبار للرأي في الأفلام العالمية. وقد تصدر فيلم المواطن كين استطلاع رأي النقاد على مدى الـ40 عاما الماضية".

وغير فيلم "المواطن كين" الذي أنتج عام 1941، الطريقة التي كانت تنتج بها الأفلام السينمائية. ويحكي الفيلم قصة أميركي يرث ثروة فيحتار ماذا يفعل بها، وذلك في إشارة إلى الحالة الأميركية التي تتأرجح بين ما هي عليه بالفعل وما هي عليه بالقوة. وتدور الأحداث عندما يحاول صحفي فك لغز المواطن كين، عبر مجموعة من معارفه الذين يروه كل بطريقته ومن زاويته الخاصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة