تقرير إسرائيلي: حزب الله أقوى اليوم منه قبل الحرب   
الثلاثاء 1428/2/3 هـ - الموافق 20/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)
بيت بكريات شمونة شمال إسرائيل تعرض لقصف بكاتيوشا حزب الله (رويترز-أرشيف)

قال تقرير إسرائيلي إن حزب الله بات أقوى اليوم مما كان عليه قبل الحرب التي شنتها إسرائيل.
 
وقال الفريق يوسي بايداتز رئيس قسم الأبحاث في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية متحدثا أمام الكنيست إن "حزب الله تقوّى، وهو اليوم أقوى منه مما كان عليه قبل الحرب في لبنان", وهو يعوض كل العتاد الذي دمر خلالها بما فيه صواريخ الكاتيوشا.
 
ونقل ناطق باسم لجنة العلاقات الخارجية والدفاع في الكنيست عن بايداتز قوله إن حزب الله "يجمع قوة نارية تفوق تلك التي كانت لديه قبل الحرب, بعض العتاد وصل وبعضه الآخر ما زال يصل من سوريا".
 
دفاع عن الجيش
وسارع وزير الدفاع عمير بيرتس إلى الدفاع عن أداء الجيش الإسرائيلي قائلا إنه "دحر" حزب الله على الحدود وهيأ الأساس لانتشار فعال لقوات حفظ السلام في جنوب لبنان (يونيفيل), وإن تقويم القوة النارية لحزب الله يتعدى حساب ما يملكه من الصواريخ.
 
وقال بيرتس "فلنتذكر أن شبكة مواقع حزب الله الأمامية لم تعد تمثل حتى ربع ما كان له قبل الحرب".
 
وكان نصر الله قال الجمعة الماضي إن المقاومة لديها أسلحة وتجهز نفسها لما هو أكبر وأخطر, في إشارة إلى جولة قتال جديدة مع إسرائيل, وهو ما لم يستبعده أيضا وزير البنية التحتية الإسرائيلية بنيامين بن إليعازر.
 
وكانت يونيفيل ذكرت في وقت سابق أن تفويضها يشمل منع أي حضور عسكري لحزب الله جنوب نهر الليطاني, لكنها ليست مفوضة بمراقبة عمليات "تهريب" الأسلحة من سوريا وإيران.
 
وكانت حرب الصيف الماضي التي دامت


34 يوما وانتهت بهدنة في 14 أغسطس/ آب خلفت مقتل 1200 لبناني أغلبهم مدنيون و158 إسرائيليا أغلبهم من الجنود. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة